في ذكرى انتصار العثمانيين بالبحر المتوسط.. أردوغان: نواصل حماية حقوقنا في بحارنا

الرئيس أردوغان أكد أهمية الدفاع عن الوطن التركي "الأزرق" (رويترز)
الرئيس أردوغان أكد أهمية الدفاع عن الوطن التركي "الأزرق" (رويترز)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت أن بلاده تواصل حماية حقوقها ومصالحها في بحارها بإرادة قوية وإيمان لا يتزعزع، وذلك بمناسبة يوم القوات البحرية والذكرى السنوية لمعركة بروزة التي انتصر فيها العثمانيون في البحر الأبيض المتوسط.

وجاء في رسالة، نشرتها دائرة الاتصال بالرئاسة، أن انتصار البحرية العثمانية بقيادة خير الدين بربروس باشا، على أسطول "التحالف الصليبي" في معركة بروزة عام 1538، يعتبر من أهم نقاط التحول في تاريخ البحرية التركية.

ووقعت معركة بروزة (بريفيزا) بالقرب من ميناء بريفيزا غربي اليونان، وانتهت بانتصار الأسطول العثماني على تحالف "الرابطة المقدسة الصليبي" الذي نظمه البابا بولس الثالث، وضَمن هذا النصر السيادة العثمانية على البحر المتوسط لفترة طويلة.

وشدد أردوغان في بيانه أن النصر في المعركة ساهم في إحكام سيطرة البحرية العثمانية على البحر المتوسط، وأظهر قوة أسطولها للعالم أجمع، كما أعرب عن بالغ افتخاره بالقوات البحرية لما تمتلكه من تاريخ حافل بالانتصارات، وسعيها لتوريث هذا الإرث الكبير إلى الأجيال القادمة بالشكل الأمثل.

وأضاف "قواتنا البحرية تضمن سلامة بحارنا المحيطة ببلادنا من 3 جهات" ولفت إلى أن الأحداث الأخيرة في العالم، وخاصة شرقي المتوسط، تظهر أنه يجب على تركيا أن تصبح قوية في البحار أيضا، كما هو الحال في بقية المجالات.

وأكد الرئيس أنه انطلاقا من أهمية الدفاع عن الوطن الأزرق (مناطق الصلاحية البحرية) تواصل تركيا حماية حقوقها ومصالحها في بحارها بإرادة قوية، وإيمان لا يتزعزع، كما جاء في البيان.

واختتم أردوغان البيان بالإشارة إلى كون تركيا إحدى الدول العشر في العالم التي تتمتع بقدرة تصميم وإنشاء سفنها الحربية بنفسها، وأنها مستمرة في تعزيز قواتها البحرية من أجل منح الثقة لأصدقائها، وردع الطامعين في حقوقها.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة