وزير خارجية اليمن: على المجلس الانتقالي وقف عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض

الحضرمي قال إن حكومة بلاده تتطلع لإنهاء تمرد المجلس الانتقالي في جزيرة سقطرى (الفرنسية)

طالب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بعدم عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض، وسحب وحداته العسكرية من مدينة عدن، وتمكين مدير أمنها الجديد من أداء مهامه دون مماطلة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الحضرمي قوله خلال لقائه أمس في الرياض القائم بأعمال السفير البريطاني لدى اليمن إن الحكومة اليمنية نفذت ما عليها وفقا لآلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بما في ذلك تعيين محافظ ومدير للأمن في العاصمة المؤقتة عدن.

وعبر الحضرمي عن تطلع الحكومة اليمنية لإنهاء ما وصفه بالتمرد العسكري في جزيرة سقطرى التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية اليمني فيما يمتنع المجلس الانتقالي عن تنفيذ التزاماته المنصوص عليها في الاتفاق الذي أعلنت عنه السعودية لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، والذي واجه لاحقا عقبات كبيرة، بينها الاقتتال بين الطرفين، وإعلان المجلس إدارة ذاتية للمحافظات الجنوبية.

وأواخر الشهر الماضي، أعلن المجلس الانتقالي تعليق مشاركته في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض، وقد أورد أسبابا، بينها تزايد وتيرة التصعيد العسكري من قبل الحكومية، ومواصلتها عمليات التحشيد العسكري باتجاه الجنوب، فضلا عن قضايا تتعلق بالخدمات والرواتب.

وقبل ذلك، وتحديدا أواخر يوليو/تموز الماضي عرضت السعودية آلية جديدة لتسريع تطبيق اتفاق الرياض تتضمن تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف رئيس الوزراء الحالي معين عبد الملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

كما تضمنت استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

Borut Pahor, President of Slovenia speaks virtually during the 75th annual U.N. General Assemblyهادي يلقي كلمة عبر الفيديو في الجمعية العام للأمم المتحدة (رويترز)

شوط كبير
وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قال أمس الخميس إن حكومته تمكنت بـ"دعم غير محدود" من السعودية من قطع شوط كبير في تنفيذ بنود اتفاق الرياض.

وأكد خلال كلمته ضمن الجلسة العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة ثقته بالمملكة لاستكمال هذا المسار.

من جهة أخرى، دعا هادي المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين وإيران من أجل إحلال السلام في اليمن.

وقال إن الشرعية قدمت تنازلات من أجل السلام وإتاحة الفرصة أمام جهود المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث للتوصل إلى وقف دائم وشامل لإطلاق النار واستئناف العملية السياسية، لكنها قوبلت بتعنت كامل من الحوثيين وداعميهم من النظام الإيراني، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند