إصابة 4 أشخاص في باريس إثر تعرضهم للطعن قرب مكاتب شارلي إيبدو سابقا

طوق أمني حول المقر السابق لصحيفة شارلي إيبدو بعد هجوم اليوم (الأوروبية)
طوق أمني حول المقر السابق لصحيفة شارلي إيبدو بعد هجوم اليوم (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس اليوم الجمعة إن 4 أشخاص أصيبوا -اثنان منهم في حالة خطيرة- في هجوم بسكين وقع قرب المكتب السابق لصحيفة شارلي إيبدو الساخرة.

وأوقفت الشرطة مشتبها به على مقربة من ساحة الباستيل في باريس بعد الهجوم المذكور.

وبعدما أفادت الشرطة في مرحلة أولى عن فرار شخصين متهمين بعلاقتهما بالهجوم، أوضح مركز الشرطة أن شخصا منفردا نفذ الاعتداء.

وقال مراسل الجزيرة إن المعلومات الأولية تشير إلى أن عملية الطعن في باريس كانت عشوائية ولم تستهدف أشخاصا بعينهم.

وأضاف أن دوافع المشتبه فيه بتنفيذ عملية الطعن في باريس لا تزال غير معروفة.

وفرضت الشرطة الفرنسية طوقا أمنيا حول المقر السابق لصحيفة شارلي إيبدو بعد عملية الطعن.

وتأتي حادثة الطعن بموازاة جلسات محاكمة في باريس لشركاء مفترضين لمنفذي الهجوم على شارلي إيبدو في يناير/كانون الثاني 2015 والذي أودى بحياة 12 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عاودت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة نشر رسوم مسيئة للنبي عليه السلام أثارت قبل سنوات موجة غضب بالعالم الإسلامي، وتزامنت إعادة نشر الرسوم مع بدء محاكمة متهمين بالمشاركة في الهجوم على المجلة.

شارك الآلاف في مختلف أنحاء باكستان الجمعة في احتجاجات على إعادة مجلة شارلي إيبدو نشر رسوم مسيئة للنبي محمد. وفي إندونيسيا اعتبرت وزارة الخارجية أن ما قامت به المجلة الفرنسية عمل استفزازي يقوض التسامح.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة