رفضا لسلوكه المتعالي.. أكبر مستشاري ترامب العسكريين السابقين يعلن تأييد بايدن

ترامب يسلم القلم إلى الجنرال بول سيلفا نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة في 19 فبراير/شباط 2019 (رويترز)
ترامب يسلم القلم إلى الجنرال بول سيلفا نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة في 19 فبراير/شباط 2019 (رويترز)

انضم الجنرال المتقاعد بول سيلفا إلى مجموعة كبيرة من قادة وزارة الدفاع (بنتاغون) السابقين، الذين أعلنوا تأييد المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك بعدما كان يوما ما أحد أكبر مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب العسكريين، وفقا لخطاب اطلعت عليه وكالة رويترز.

ويظهر اسم سيلفا -الذي كان نائب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة حتى يوليو/تموز 2019- على قائمة تضم 489 من خبراء الأمن القومي، بينهم قادة عسكريون ومسؤولون بالبيت الأبيض وسفراء سابقون، الذين وقّعوا على خطاب يصدر اليوم الخميس يعلنون فيه أن ترامب "ليس ندا للمسؤوليات الجسيمة لمنصبه".

سيلفا اعتبر أن ترامب ليس ندا للمسؤوليات الجسيمة (رويترز)

ويقول الخطاب -وعنوانه "قادة الأمن القومي من أجل بايدن"- إنه "بفضل سلوك (ترامب) المتعالي وإخفاقاته، لم يعد حلفاؤنا يثقون فينا أو يحترموننا، ولم يعد أعداؤنا يخشوننا".

ولم يتسن على الفور الاتصال بسيلفا للحصول على تعليق.

يشار إلى أنه وفي 29 سبتمبر/أيلول الحالي، سيُجري المرشحان أول مناظرة من ثلاث، وهي لحظة يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها لحظة مواجهة دراماتيكية حقيقية في السباق، الذي يشهد حتى الآن تقدم بايدن بثبات في استطلاعات الرأي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

امتنع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر انتخابات القادمة أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، مما أثار ردود فعل منددة من المعسكر الديمقراطي وحتى في صفوف الجمهوريين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة