تتعلق بالهجرة واللجوء.. دول مجموعة فيشغراد تعترض على خطة جديدة للاتحاد الأوروبي

ممثلو دول مجموعة فيشغراد الأربع (المجر وبولندا وسلوفاكيا والتشيك) خلال اجتماع سابق في بولندا (رويترز)
ممثلو دول مجموعة فيشغراد الأربع (المجر وبولندا وسلوفاكيا والتشيك) خلال اجتماع سابق في بولندا (رويترز)

انتقدت المجر وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا اليوم الخميس اقتراحات إصلاح قواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بالهجرة وطلب اللجوء المقرر أن يبحثها قادة التكتل في قمة الأسبوع المقبل.

وبعد اجتماع في بروكسل مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ونظيريه المجري فيكتور أوربان والبولندي ماتيوش مورافيسكي، قال رئيس وزراء التشيك أندريه بابيش إن الخطة غير مقبولة لدى دول مجموعة فيشغراد الأربع (المجر وبولندا وسلوفاكيا والتشيك).

وأضاف بابيش في مؤتمر صحفي "علينا وقف الهجرة والحصص والانتقال (إلى أوروبا)، فهذه القواعد غير مقبولة بالنسبة لنا".

وأضاف "الإستراتيجية هي أنه ينبغي لهؤلاء الناس البقاء والعيش في أوطانهم، ويجب أن نبذل قصارى جهدنا من أجل هذا".

وتلزم الخطة -التي أعدتها ألمانيا التي استقبلت مليون لاجئ في عام 2015 في ذروة أزمة الهجرة- جميع الدول الأعضاء باستضافة حصص من اللاجئين مقابل تمويل من ميزانية الاتحاد الأوروبي.

كما تهدف الخطة إلى تكثيف جهود إعادة المهاجرين غير النظاميين عبر إجراءات منها تقييد منح تأشيرات لمواطني الدول التي ترفض استعادة مواطنيها ودعم مثل تلك الدول في كبح الهجرة قبل وصول اللاجئين إلى أوروبا.

بابيش: علينا تغيير نظام الحصص فهو غير مقبول لدينا (غيتي)

انتقادات ومقترحات

من جانبه، انتقد أوربان الاقتراحات التي تشمل إلغاء القاعدة التي تنص على مسؤولية أول دولة بالتكتل يصل إليها اللاجئون وهي قاعدة تشكل عبئا كبيرا على الدول المطلة على البحر المتوسط. وتهدف الخطة لنقل المهاجرين إلى أرجاء الاتحاد الأوروبي وفقا لمبدأ "التضامن الإلزامي".

وأضاف أوربان خلال المؤتمر الصحفي "سيتحقق النجاح عند قبول المقترح المجري الذي يقول إنه لا يمكن لأحد دخول أراضي الاتحاد الأوروبي حتى تنهي إحدى الدول الأعضاء إجراءات اللجوء".

يشار إلى أن رؤساء حكومات الاتحاد سيبحثون اقتراحات المفوضية الأوروبية الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن تأجل اجتماع كان مقررا اليوم، بعد دخول رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، الذي يترأس عادة مثل هذه الاجتماعات، الحجر الصحي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأت الشرطة اليونانية نقل مئات من طالبي اللجوء الذين تقطعت بهم السبل في جزيرة ليسبوس إلى مخيم مؤقت بعد احتراق مخيمهم السابق، في حين يطالب العديد من هؤلاء اللاجئين بترحيلهم خارج الجزيرة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة