يحمل اسم التجمع الوطني.. معارضون سعوديون يعلنون تأسيس حزب سياسي في الخارج

الحزب ضم شخصيات أكاديمية وحقوقية أبرزهم مضاوي الرشيد (الجزيرة)
الحزب ضم شخصيات أكاديمية وحقوقية أبرزهم مضاوي الرشيد (الجزيرة)

أعلنت شخصيات سعودية معارضة تشكيل حزب باسم "التجمع الوطني" لتأسيس مسار ديمقراطي للحكم بالسعودية، في أول تحرك سياسي منظم ضد السلطة في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال بيان تأسيس الحزب إن هدفه تجنب انزلاق البلاد إلى اضطرابات أو مسارات عنيفة، وتعزيز تعاون السعودية مع العالم إقليميا ودوليا بما يخدم مصالح الشعب.

ودعا بيان تأسيس حزب التجمع الوطني إلى مجلس نيابي منتخب بالكامل، وفصل السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية وفق ضوابط دستورية.

كما تحدث الحزب في البيان عن "انسداد الأفق السياسي"، داعيا إلى التغيير السلمي لمواجهة "انتهاج السلطة المستمر لممارسات العنف والقمع".

والسعودية ملكية مطلقة لا تتيح المجال لأي معارضة سياسية. ويأتي تشكيل حزب التجمع الوطني في اليوم الوطني التسعين للمملكة وسط حملة قمع متزايدة ضد المعارضة.

وقالت مضاوي الرشيد، وهي أكاديمية وعضو في حزب التجمع الوطني، لرويترز "التوقيت مهم جدا.. مناخ القمع يتزايد". وذكرت أن الحزب سيعمل مع المنظمات الدولية كالأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان دون أن يدعو إلى احتجاجات في المملكة.

ومن بين أعضاء الحزب الجديد يحيى عسيري رئيس منظمة القسط الحقوقية التي تتخذ من لندن مقرا لها، وعبد الله العودة ابن الداعية الإسلامي المسجون سلمان العودة، والأكاديمي البارز سعيد بن ناصر الغامدي، والناشط الشيعي أحمد المشيخص.

وقال عبد الله العودة لرويترز إن حزب التجمع الوطني يهدف إلى تأسيس حركة وطنية بالعمل مع "الجميع داخل الأسرة الحاكمة وخارجها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة