قبل دخولها مضيق هرمز.. الحرس الثوري الإيراني ينشر صورا جوية لحاملة طائرات أميركية

صورة نشرها الحرس الثوري الإيراني لحاملة الطائرات الأميركية (الفرنسية)
صورة نشرها الحرس الثوري الإيراني لحاملة الطائرات الأميركية (الفرنسية)

قال قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني علي رضا تنغسيري إن الحرس الثوري رصد قبل 5 أيام حاملة الطائرات "يو إس إس نيمتز" الأميركية والمجموعة القتالية التابعة لها قبل دخولها إلى مضيق هرمز والمياه الخليجية.

وأضاف تنغسيري أن الحرس الثوري قادر على رصد كافة التحركات البحرية في مضيق هرمز والمياه الخليجية وبحر عمان عبر طائرته المسيرة.

على صعيد متصل، أعلن الحرس الثوري الإيراني انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية محلية الصنع إلى أسطول القوات البحرية التابعة للحرس.

وقالت قيادة القوات البحرية في الحرس الثوري إن هذه الطائرات ستوفر إمكانية رصد التحركات البحرية في منطقة وجود قوات الحرس واستخدامها في العمليات التي تنفذها بحرية الحرس الثوري.

وأضافت أنه تمت إزاحة الستار عن 3 طائرات مسيرة قادرة على الإقلاع والهبوط عموديا، وطائرة مسيرة أخرى تسمى "مهاجر" وهي قادرة على قطع مسافة تتخطى 200 كيلومتر وتنفيذ مهام في ظروف جوية صعبة.

قوات من الحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز (رويترز)

توتر وعقوبات

وتزايد التوتر بين واشنطن وطهران منذ قيام الرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2018 بالانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق المبرم بين الدول الخمس الكبرى وألمانيا مع إيران بشأن البرنامج النووي للأخيرة.

وأعادت واشنطن حينها فرض عقوبات على طهران التي تراجعت بعد نحو عام من ذلك عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق الذي وقع في فيينا عام 2015.

وارتفعت حدة التوتر بشكل كبير بعد اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة جوية قرب مطار بغداد الدولي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وردت طهران على هذه العملية باستهداف صاروخي لقاعدة عين الأسد غربي العراق، التي يوجد فيها جنود أميركيون.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أبلغت بريطانيا وفرنسا وألمانيا مجلس الأمن الدولي أن إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة سيستمر بعد 20 سبتمبر/أيلول الجاري، وهو الموعد الذي تؤكد الولايات المتحدة أنه ينبغي إعادة فرض كل العقوبات فيه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة