وول ستريت جورنال: لقاء أميركي قطري يوفر فرصة لمعالجة الأزمة الخليجية

الحوار الإستراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر عقد في وزارة الخارجية بواشنطن (رويترز)
الحوار الإستراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر عقد في وزارة الخارجية بواشنطن (رويترز)

قالت صحيفة وول ستريت جورنال (Wall Street Journal) الأميركية إن اللقاء رفيع المستوى، الذي جرى بين مسؤولين من الولايات المتحدة وقطر هذا الأسبوع يقدم فرصة لحل الأزمة الخليجية.

فقد التقى وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين ووزير التجارة ويلبر روس مسؤولين قطريين يوم الاثنين؛ لبدء الحوار الإستراتيجي الثالث بين الولايات المتحدة وقطر الذي يستمر ليومين.

وقال سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة مشعل بن حمد آل ثاني إن اتفاقيات إطارية حول التعاون الثقافي والاقتصادي ستوقع من قبل الولايات المتحدة ووفد قطري برئاسة محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري ووزير المالية علي شريف العمادي.

 

ترامب تحدث مع الملك سلمان في 6 سبتمبر/أيلول ودعا إلى إنهاء الخلاف بين دول الخليج.

وقال بومبيو في كلمة افتتاحية في المنتدى "إننى أتطلع إلى إحراز تقدم في هذه القضية".

وألمحت الصحيفة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد تحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان في 6 سبتمبر/أيلول الحالي ودعا إلى إنهاء الخلاف بين دول الخليج المجاورة. ويقول محللون إنه في إحدى النتائج المحتملة قد تقنع الولايات المتحدة السعودية بإنهاء حظرها على الرحلات الجوية القطرية فوق المملكة.

وأضاف المحللون أن وجود مسؤولين إماراتيين في واشنطن لتوقيع اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل، الذي توسطت فيه إدارة ترامب، يتيح للمسؤولين الأميركيين فرصة لإثارة قضية الخلاف مع الدبلوماسيين القطريين والإماراتيين.

وقال سايمون هندرسون، الذي يقود برنامج الخليج العربي والطاقة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، "إنها فرصة يشعر فيها الدبلوماسيون بالحماس".

ومن جانبه عبر وزير المالية علي شريف العمادي عن امتنانه للجهود الأميركية لإصلاح العلاقات، وقال في مقابلة أمس "منذ اليوم الأول علمت أن الأميركيين ملتزمون بهذا الأمر".

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر من غير المحتمل أن تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل دون تقدم في المحادثات مع الفلسطينيين أو تحرك نحو إقامة دولة فلسطينية، وقال السفير القطري لدى الولايات المتحدة للصحفيين يوم الجمعة إن "ما تريد قطر رؤيته في المنطقة هو الاستقرار والسلام".

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

قال رئيس البرلمان الإيراني إن قرار الإمارات تطبيع العلاقات مع إسرائيل والتحالف معها سيؤثر سلبا على أمن واستقرار المنطقة، في حين قالت واشنطن إن أبو ظبي وتل أبيب تشكلان تحالفا ضد إيران.

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه سيزور قبرص غدا السبت سعيا للتوصل إلى حل سلمي ينهي التوتر المتزايد في منطقة شرق المتوسط، في حين تواصل تركيا إجراء مناورات عسكرية مع قوات شمال قبرص.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة