زعيم المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو لا ينوي التفاوض مع الفلسطينيين

لابيد قال إن الفلسطينيين لن يحصلوا على كل مطالبهم (رويترز)
لابيد قال إن الفلسطينيين لن يحصلوا على كل مطالبهم (رويترز)

قال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لا ينوي إجراء مفاوضات سلام مع الفلسطينيين، وتأتي تصريحاته قبيل توقيع اتفاقيتي تطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن لابيد قوله "يجب أن نمضي قدما ونتباحث مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتين؛ لكن هذه الحكومة ليس لديها نية للتفاوض".

واتهم حكومة نتنياهو بأنها لا تنوي مناقشة أي شيء مع الفلسطينيين، مشيرا إلى أن كثيرا من الناخبين الإسرائيليين المؤيدين لنتنياهو يعارضون إقامة دولة فلسطينية.

كما أشار إلى المأزق القانوني الذي يواجهه رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يحاكم بتهم فساد، معتبرا أن هذا سبب آخر لاستبعاد محادثات السلام مع الفلسطينيين من جدول أعماله.

وقال لابيد الذي يرأس حزب "هناك مستقبل" (يش عتيد) إنه يجب المضي قدما في مفاوضات مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتين؛ لكنه أضاف أن على الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات، وأن يتوقفوا عما سماه "دور الضحية"، معتبرا أنهم لن يحصلوا على كل مطالبهم لأن ذلك "غير واقعي".

ورحب زعيم المعارضة الإسرائيلية بالتطبيع مع الإمارات والبحرين، وقال إن نتنياهو لم يتشاور مع وزيري الدفاع والخارجية، بيني غانتس وغابي أشكينازي، بشأن اتفاقيتي التطبيع مع أبو ظبي والمنامة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن الرئيس عباس أخيرا أن القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير في حِلّ من الاتفاقيات مع إسرائيل، وذلك ردا على اعتزام الاحتلال ضم أجزاء من الضفة الغربية. ووقع الطرفان اتفاقيات عديدة أبرزها اتفاق أوسلو.

تتصاعد إجراءات التضييق التي تمارسها إسرائيل على الفلسطينيين في مناطق الأغوار بالتزامن مع المخططات الإسرائيلية لضمها، ويرى الفلسطينيون هناك أن هذه الإجراءات تأتي في سياق العمليات المستمرة منذ النكبة لتهجيرهم عن أرضهم. تقرير: شيرين أبو عاقلة تاريخ البث: 2020/5/16

وصل إسرائيل وفد أميركي لبحث إعطاء تل أبيب الضوء الأخضر لضم أجزاء من الضفة الغربية، في حين أفادت وسائل إعلام إسرائيل بأن الرئيس الفلسطيني رفض تلقي اتصال هاتفي من وزير الخارجية الأميركي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة