يتعاطى المخدرات ويرضي الإرهابيين.. ترامب يشن هجوما واسعا على جو بايدن

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (يسار) ومنافسه الديمقراطي جو بايدن (الفرنسية)
الرئيس الأميركي دونالد ترامب (يسار) ومنافسه الديمقراطي جو بايدن (الفرنسية)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشدة منافسه الديمقراطي جو بايدن؛ متهما إياه بتعاطي المخدرات والتساهل إزاء الجريمة.

وقال ترامب في تجمع انتخابي في ولاية نيفادا أمس الأحد إن "بايدن يريد إرضاء الإرهابيين في الداخل، وخطتي هي اعتقال الإرهابيين المحليين".

وواصل الرئيس الأميركي الهجوم على منافسه الديمقراطي قائلا "إذا فاز بايدن سيفوز الغوغاء".

وأضاف ترامب "بعد 51 يوما من الآن، سنفوز بولاية نيفادا، وسنفوز بأربع سنوات أخرى في البيت الأبيض".

وأشار ترامب إلى البقاء في السلطة 12 عاما، على الرغم من القيود الدستورية التي تحظر بقاء الرئيس الأميركي أكثر من ولايتين كل منهما 4 سنوات.

ويتأخر ترامب عن بايدن، الذي شغل منصب نائب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في استطلاعات الرأي بولاية نيفادا، التي خسرها ترامب أمام هيلاري كلينتون في سباق الرئاسة عام 2016.

وينوي ترامب حضور فعاليات انتخابية في نيفادا وأريزونا وكاليفورنيا خلال الأيام القادمة، في محاولة لحشد مزيد من الدعم الجماهيري، بعد أن أظهرت عدة استطلاعات رأي تقدّم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية جو بايدن ونائبته كامالا هاريس على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ونائبه مايك بنس.

جدل كورونا
وعقد ترامب تجمعه الانتخابي في مكان مغلق على الرغم من تحذيرات مسؤولي الصحة العامة من عقد تجمعات كبيرة في أماكن مغلقة خلال جائحة فيروس كورونا.

ويأتي التجمع داخل منشأة صناعية في هندرسون، بولاية نيفادا، في الوقت الذي تقترب فيه الولايات المتحدة من تسجيل 200 ألف وفاة بسبب جائحة فيروس كورونا التي ألحقت الضرر بالاقتصاد.

وجلس الناس في التجمع قريبين من بعضهم، ولم يكن كثيرون منهم يضعون كمامات.

وقالت كاثلين ريتشاردز، المتحدثة باسم مدينة هندرسون، لشبكة "سي إن إن" (CNN) إن الحدث ينتهك الاجراءات الخاصة بالولاية المتعلقة بكوفيد-19، وقد تفقد الشركة المستضيفة للحدث ترخيصها التجاري.

وقبل وقت قصير من التجمع، قال ستيف سيسولاك، الحاكم الديمقراطي لولاية نيفادا، إن ترامب يقوم بـ"أفعال طائشة وأنانية تعرض أرواحا لا حصر لها للخطر هنا في نيفادا".

وبرر تيم مورتو، مدير الاتصالات بحملة ترامب، التجمع في مكان مغلق، قائلا إنه إذا كان الأميركيون قادرين على المشاركة في الاحتجاجات، أو لعب القمار في كازينو ، أو حرق الشركات التجارية الصغيرة خلال أعمال الشغب، فيجب أن يكونوا قادرين على سماع الرئيس.

في المقابل، انتقد بايدن ترامب؛ لتنظيمه تجمعات انتخابية تعرض الناس لخطر الإصابة بفيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 194 ألفا في الولايات المتحدة.

وقال إن "مواطني نيفادا لا يحتاجون لمزيد من ضجيج الرئيس، ولا يحتاجون لتجمعاته الطائشة التي تتجاهل إرشادات كوفيد-19، وتعرض صحة الناس للخطر".

وهاجم بايدن ترامب بشدة بسبب طريقة استجابته للفيروس، ووعد باستراتيجية شاملة لمكافحة الجائحة في حالة نجاحه ودخوله البيت الأبيض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة