أكدته مختبرات فرنسية وسويدية.. برلين تعلن تسمم المعارض الروسي نافالني بغاز "نوفيتشوك"

الحالة الصحية للمعارض الروسي تدهورت عندما كان في رحلة جوية في 20 أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)
الحالة الصحية للمعارض الروسي تدهورت عندما كان في رحلة جوية في 20 أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)

أعلنت الحكومة الألمانية أن مختبرات متخصصة في فرنسا والسويد أكدت تسمم المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، مطالبة موسكو بتقديم توضيحات بشأن القضية.

واستندت برلين في إعلانها هذا على نتائج مختبرات مختصة في فرنسا والسويد، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت، إنّ المعامل المتخصصة في فرنسا والسويد أكدت تسميم المعارض الروسي بغاز الأعصاب "نوفيتشوك" الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية.

وأضاف أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تلقت أيضا عينات وتتخذ خطوات لفحصها في مختبراتها.

وفي وقت سابق، أكد مختبر عسكري ألماني وجود مادة "نوفيتشوك" في عينات أخذها من نافالني، حسب المصدر ذاته.

نافالني خلال وصوله لأحد مشافي العاصمة برلين (رويترز)

تدهور وعقوبات

تدهورت الحالة الصحية للمعارض الروسي عندما كان في رحلة جوية في 20 أغسطس/آب الماضي، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا في مدينة أومسك الروسية.

ووافق الأطباء الروس، في 21 أغسطس/آب، على السماح بنقل نافالني(44 عاما) -المحامي والناشط ضد الفساد- من مشفى في سيبيريا -بناء على طلب أقاربه- إلى برلين لتلقي العلاج.

وفي 6 سبتمبر/أيلول الجاري، ألمحت برلين بفرض عقوبات محتملة على روسيا إذا لم تقدّم الأخيرة في الأيام المقبلة توضيحات بشأن قضية تسميم نافالني.

فيما رجح متحدث حكومة ألمانيا، الأسبوع الماضي، أن يكون المعارض الروسي ضحية اعتداء بالسم مبررا بذلك الحماية، التي تقدمها الشرطة لنافالني في المشفى.

وبناء على ذلك، دعت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، موسكو إلى فتح تحقيق في تسميم نافالني، فيما قالت موسكو إنها مستعدة لإجراء تحقيق شامل وموضوعي فيما حدث مع المعارض الروسي.

 

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال مستشفى "شاريتيه" الألماني اليوم إن المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني أخرج من وحدة العناية المركزة واستعاد الوعي، في حين استدعت بريطانيا السفير الروسي لديها للتعبير عن قلقها العميق بشأن القضية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة