بسبب تقرير للكونغرس.. بكين تتهم واشنطن بالتشويه والافتراء

العلاقات الصينية الأميركية تمر بمرحلة توتر حسب مراقبين (رويترز)
العلاقات الصينية الأميركية تمر بمرحلة توتر حسب مراقبين (رويترز)

اتهمت وزارة الدفاع الوطني الصينية اليوم الأحد الولايات المتحدة بـ"التشويه والافتراء" تعليقا على ما صدر في التقرير السنوي للكونغرس عن حالة التطورات العسكرية والأمنية في الصين.

ووصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان تقرير وزير الدفاع الأميركي بأنه "عمل استفزازي يضر بشكل خطير بالعلاقات بين الجيشين".

وحذر التقرير الأميركي الصادر مطلع الشهر الحالي من أن "التحديث العسكري الصيني الذي ترك دون معالجة ستكون له تداعيات خطيرة على المصالح الوطنية للولايات المتحدة وأمن النظام الدولي القائم على قواعد".

الجيش الصيني يعد أكبر جيش نظامي عامل في العالم وأكبر قوة بحرية (رويترز)

خطوات وأهداف

وتهدف الصين إلى بناء جيش التحرير الشعبي ليصبح جيشا "عالميا" بحلول عام 2049، وفي السنوات الأخيرة اتخذت خطوات لإعادة تنظيم الجيش وتحديثه كجزء من هدف أوسع لاستعادة مكانة الصين الدولية.

وحسب مراقبين، يعد جيش التحرير الشعبي الصيني -الذي يرأسه الرئيس شي جين بينغ- أكبر جيش نظامي عامل في العالم وأكبر قوة بحرية، رغم أنه خلافا لباقي القوى العالمية الأخرى يشكل ذراعا للحزب الشيوعي وليس للدولة.

وقال وو إن جيش التحرير الشعبي الصيني "ملك للشعب"، مضيفا أن الصين تسير على طريق "التنمية السلمية".

وعلى عكس التحركات الأميركية في الشرق الأوسط تستخدم الصين جيشها "كقوة قوية للحفاظ على السلام العالمي".

وعن ملف تايوان، قال وو إن جيش التحرير الشعبي الصيني "سيتخذ كل الإجراءات الضرورية للتغلب بحزم على أي محاولات وأفعال" لفصل الصين عن تايوان والدفاع عن "وحدة أراضي" الصين.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

مع ارتفاع وتيرة التصريحات المتبادلة بين الصين والولايات المتحدة، متجاوزة النزاعات التجارية والاتهامات المتبادلة، لتصل إلى بوادر احتكاكات عسكرية، في مناطق متنازع عليها بين بيجين وبعض الدول المجاورة.

المزيد من علاقات دولية
الأكثر قراءة