وصفته بالحق السيادي.. سلطنة عمان ترحب بالاتفاق البحريني الإسرائيلي

جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي (يمين) مع ولي عهد البحرين أثناء زيارته للمنامة مطلع الشهر الحالي (رويترز)
جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي (يمين) مع ولي عهد البحرين أثناء زيارته للمنامة مطلع الشهر الحالي (رويترز)

رحّبت سلطنة عمان بمبادرة البحرين للتطبيع مع إسرائيل، في إطار ما وصفته بحقوقها السيادية والإعلان الثلاثي المشترك بشأن العلاقات مع تل أبيب، معبرة عن أملها في أن يكون "رافدا لتحقيق السلام".

ونشرت وكالة الأنباء العُمانية بيانا أصدرته السلطنة، قالت فيه إنها تأمل في أن يكون هذا التوجه الإستراتيجي الجديد الذي اختارته بعض الدول العربية، رافدا عمليا ينصب نحو تحقيق السلام المبني على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وقيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وهو ما يجسد -بحسب البيان- بدء حل الدولتين كما تنص عليه المواثيق والقرارات العربية والأممية، ويعكس في الوقت نفسه تطلعات ومطالب جميع الدول والشعوب المحبة للسلام العادل والشامل والدائم في الشرق الأوسط وفي العالم أجمع.

وأصبحت البحرين -يوم الجمعة- ثاني دولة خليجية عربية تطبع العلاقات مع إسرائيل، بعد الإمارات التي أعلنت ذلك قبل نحو شهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الأميركي الجمعة إن البحرين انضمت إلى الإمارات في إبرام اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وهو ما اعتبرته منظمة التحرير الفلسطينية "طعنة غادرة أخرى". بينما استدعت السلطة سفيرها من المنامة.

المزيد من علاقات دولية
الأكثر قراءة