لليوم الثاني.. احتجاجات في بنغازي ضد الفساد وتردي الوضع المعيشي

المحتجون أشعلوا النار بالإطارات وأغلقوا الشوارع (مواقع التواصل)
المحتجون أشعلوا النار بالإطارات وأغلقوا الشوارع (مواقع التواصل)

شهدت مدينة بنغازي شرق ليبيا احتجاجات لليلة الثانية على التوالي، قال المشاركون فيها إنها ضد الفساد وتردي الأوضاع المعيشية وانقطاع الكهرباء معظم ساعات اليوم.

وأغلق محتجون الطريق العام في مناطق عدة من المدينة، بإضرام النيران في إطارات السيارات.

وقالت مصادر من بنغازي للجزيرة إن المدينة الخاضعة لسيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تشهد حالة من الاحتقان بسبب ارتفاع الأسعار وتراجع الأوضاع الصحية وعدم توفر الخدمات الأساسية، واستيلاء محسوبين على حفتر على الأراضي.

وتعد هذه التحركات تعبيرا غير معتاد عن مشاعر غضب واستياء في بنغازي التي تعد قاعدة لحفتر، وقوات شرق ليبيا التي تقاتل حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس غرب البلاد.

واندلعت هذه الاحتجاجات الخميس تنديدا بتردي الخدمات وتدني مستوى المعيشة، وقد أحرق المشاركون فيها صورا لحفتر.

وطالب عدد من شباب المدينة، في بيان مصور من قلب الاحتجاجات، بإسقاط جميع أجسام الدولة التي عجزت عن تقديم الخدمات للمواطنين.

ويقول ليبيون في بنغازي إن المدينة تشهد انقطاعا للتيار الكهربائي يمتد لفترات طويلة يوميا، فضلا عن ارتفاع أسعار الوقود والسلع والمواد الغذائية.

صالح طالب المحتجين بكل من بنغازي وطرابلس بعدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة (رويترز)

تأكيدات وتكليف

وفي سياق متصل، أكد عقيلة صالح رئيس مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق شرقي البلاد، أمس الجمعة، تكليف الجهات الرقابية بالتحقيق الفوري في ما يُثار من شُبهات فساد.

وأشار إلى أن جولة الحوار الأخيرة بين أطراف الأزمة الليبية، بمدينة بوزنيقة في المغرب، لم تكن من أجل توزيع المناصب على أشخاص كما يشاع، وإنما من أجل تقسيم المؤسسات السيادية على أقاليم الدولة.

وطالب صالح المحتجين في كل من بنغازي وطرابلس بعدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، بل المحافظة عليها وحمايتها.

وقال إن البلاد تمر بمرحلة عصيبة وتتعرض لأجندات خارجية وداخلية هدفها استمرار الفوضى في البلاد، ونهب خيراتها. وشدد على أن الحل لضمان حصول المواطن على حقوقه هو تشكيل سلطة جديدة واحدة تنال ثقة الشعب، ودعم المجتمع الدولي.

وختم رئيس مجلس النواب في طبرق تصريحاته بأنه ستكون هناك انتخابات للمجالس البلدية في أقرب وقت، وبعد الانتهاء منها ستوضع القواعد الدستورية والقانونية لانتخابات رئاسية وبرلمانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة