فيضانات السودان.. أكثر من نصف مليون تضرروا وتحذير أممي من تفشي الأمراض

عشرات آلاف الأسر فقدت منازلها بسبب الفيضانات المدمرة (الأناضول)
عشرات آلاف الأسر فقدت منازلها بسبب الفيضانات المدمرة (الأناضول)

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوشا" (OSHA) أن أكثر من نصف مليون سوداني تضرروا من الفيضانات بسبب الأمطار الغزيرة التي رفعت منسوب مياه نهر النيل إلى مستويات قياسية.

وقال المكتب في بيان إنه لغاية يوم "الثلاثاء بلغ عدد المتضررين من الفيضانات 557 ألفا و130 شخصا في 17 من ولايات السودان الـ18″، مشيرا إلى أن المناطق الأكثر تضررا هي الخرطوم وشمال دارفور (غرب) وسنار (شرق).

وأضاف البيان أن عدد المنازل التي دمرتها الفيضانات أو ألحقت بها أضرارا بلغ 111 ألفا و426 منزلا.

وحذر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من أن الأمطار الغزيرة التي تهطل على السودان منذ نهاية يوليو/تموز تزيد مخاطر تفشي أمراض عدة، وتعرقل الجهود الرامية لاحتواء وباء فيروس كورونا المستجد.

وأوضح البيان أن نظام الصرف الصحي في السودان لا يعول عليه، وأن المياه الراكدة في أماكن عديدة تخلق ظروفا مثالية لتفشي أمراض تنتقل بالمياه وأخرى تنتقل بواسطة نواقل، مثل أمراض الكوليرا وحمى الضنك وحمى الوادي المتصدع والشيكونغونيا "في بلد نظامه الصحي هش للغاية".

آثار الفيضانات التي شهدتها البلاد تتفاقم يوما بعد آخر (الفرنسية)

ضحايا وأضرار

ووفقا للدفاع المدني السوداني، لقي 103 أشخاص مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح جراء الفيضانات التي ألحقت أيضا أضرارا بمساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

وارتفع منسوب النيل إلى 17.62 مترا، وهو مستوى غير مسبوق منذ بدء رصد النهر قبل أكثر من 100 عام.

وقبل يومين، أطلقت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة نداء عاجلا للمنظمات الدولية لدعم جهود الحكومة في مواجهة الفيضانات، وتوفير الدعم الإنساني للضحايا.

وفي مقابلة سابقة مع الجزيرة، قال مدير الهلال الأحمر بولاية الخرطوم أحمد زكريا إن آثار الفيضانات التي شهدتها البلاد تتفاقم يوما بعد آخر، وإن عمليات المسح لا تزال جارية بهدف التوصل إلى تقدير أولي لحجم الأضرار.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

يكابد المتطوعون في التصدي للفيضانات بالسودان في ظل كثافة بلاغات الكوارث وضيق ذات اليد؛ لكن أكثر ما يفت في عضدهم حالة التراخي التي يحسونها في الشارع رغم إعلان الحكومة لحالة الطوارئ.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة