الصليب الأحمر: دمر مساعدات إنسانية.. الرئيس اللبناني يطرح سيناريوهات عدة بعد السيطرة على حريق مرفأ بيروت

Lebanon: Flames rise again in port of Beirut
الحريق وقع في أحد مستودعات المنطقة الحرة بالمرفأ (وكالة الأناضول)

أعلن وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ميشال نجار أن الحريق في مرفأ بيروت بات تحت السيطرة، مؤكدا أن المعلومات الأولية تشير إلى أن سبب الحريق يعود إلى تطاير شرارة نتيجة أعمال حدادة في المستودع.

وكان حريق هائل قد اندلع ظهر اليوم الخميس في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وأتت النيران على مستودعات في منطقة السوق الحرة تحوي إطارات وزيوتا للطعام، ولم يخلف الحريق أي إصابات وفقا للأمين العام للصليب الأحمر اللبناني.

وقال مراسل الجزيرة إن الحريق اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في المنطقة الحرة بالمرفأ، مشيرا إلى عدم وجود أي معطيات من الدفاع المدني حتى الآن عن حدوث إصابات جراء الحريق.

وقال رئيس الصليب الأحمر اللبناني جورج الكتاني إنه لا مخاوف من حدوث انفجار بسبب الحريق، ولا توجد إصابات باستثناء بعض حالات ضيق التنفس.

وأدى الحريق إلى ارتفاع عمود من الدخان في سماء المدينة، ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري قوله إن سبب الحريق لم يعرف بعد، وأظهرت لقطات تلفزيونية رجال الإطفاء وهم يحاولون إخماد النيران في المرفأ الذي شهد انفجارا هائلا في 4 أغسطس/آب الماضي دمر مستودعات وصوامع خرسانية للحبوب.

بدورها، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها تخزّن حصصا غذائية وكميات كبيرة من الزيت داخل المستودع الذي اندلعت فيه النيران بمرفأ بيروت، مما قد يهدد بعرقلة عملياتها الإنسانية.

وقال المدير الإقليمي للجنة في الشرق الأوسط والأدنى فابريزيو كاربوني في تغريدة إن "المستودع حيث اندلعت النيران تخزّن فيه اللجنة الدولية للصليب الأحمر الآلاف من الحصص الغذائية ونصف مليون لتر من الزيت"، مضيفا أن حجم الضرر لم يحدد بعد، وقد تتأثر عملياتنا الإنسانية بشكل كبير.

سيناريوهات متعددة
وقال الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة على حساب الرئاسة بتويتر إن "حريق اليوم الضخم الذي اندلع في المرفأ المدمر بالفعل قد يكون عملا تخريبيا مقصودا أو نتيجة خطأ تقني أو جهل أو إهمال".

ودعا الرئيس اللبناني المجلس الأعلى للدفاع للانعقاد مساء اليوم لبحث حريق المرفأ، وكلف المدعي العام غسان عويدات كافة الأجهزة الأمنية بإجراء تحقيقات لكشف أسباب الحادث.

وباشرت الشرطة العسكرية في الجيش اللبناني التحقيق في الحريق الجديد.

وقال الجيش اللبناني في بيان مقتضب عبر تويتر إن الشرطة العسكرية "باشرت التحقيق في الحريق بإشارة من النيابة العامة العسكرية"، دون التطرق إلى تفاصيل أخرى.

يشار إلى أن السلطات اللبنانية لا تزال تحقق في الانفجار المروع داخل المرفأ، والذي تسبب بتشريد نحو 300 ألف شخص ممن تدمرت منازلهم أو تضررت أو تصدعت.

وأودى انفجار المرفأ بحياة حوالي 190 شخصا، ودمر مساحة شاسعة من بيروت بالقرب من المرفأ، ونتج الانفجار عن كمية ضخمة من نترات الأمونيوم ظلت مخزنة في الميناء لسنوات دون مراعاة لإجراءات السلامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اندلع حريق في أحد مستودعات المنطقة الحرة في مرفأ بيروت اليوم الخميس، بعد مرور شهر وبضعة أيام على الانفجار الهائل الذي وقع بالمرفأ ودمر مناطق واسعة من العاصمة اللبنانية.

Published On 10/9/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة