تمتد على أكثر من مليوني كلم مربع.. الجيش الإيراني يجري مناورة بحرية واسعة

Iranian army during the annual military drill, dubbed “Zolphaghar 99”, in the Gulf of Oman
المناورات الإيرانية شملت التدريب على عمليات إنزال عسكرية واسعة (رويترز)

بدأت القوات البحرية والجوية والبرية الإيرانية مناوارت عسكرية في المياه الجنوبية للبلاد تستمر 3 أيام، وسيتم خلالها اختبار مجموعة من السفن الحربية والطائرات المسيّرة والصواريخ.

وتجري المناورات على مساحة واسعة تمتد على أكثر من مليوني كلم مربع، وتشمل مياه شرق مضيق هرمز وسواحل مكران وبحر عمان وشمال المحيط الهندي.

وستختبر البحرية خلال المناورة صواريخ عابرة أرض أرض وأرض بحر وطوربيدات وراجمات صواريخ من سفن حربية وغواصات ومقاتلات وطائرات مسيرة، وفق ما ذكر الجيش.

وشهد اليوم الأول من المناورات تدريبات على إنزال للقوات البحرية والقوات الخاصة المدعومة بالقوات البحرية، والسيطرة على سواحل واسعة في عمليات تحاكي التعامل مع عدو افتراضي، فضلا عن تدريبات تطال الشق الاستخباراتي والطائرات دون طيار.

وقال المتحدث باسم المناورات الأدميرال شهرام إيراني إن "القوات المسلحة وجهت تحذيرات مباشرة للطائرات دون طيار الأميركية، التي ظهرت في نطاق منطقة المناورات، وحذرتها من أنها قد تصبح أهدافا مشروعة، إذا اقتربت أكثر من السواحل الإيرانية".

واعتبر قائد الجيش لشؤون التنسيق حبيب الله سياري أن هدف المناورات التي تحمل اسم "ذو الفقار" هو محاكاة للتعامل مع أي تهديدات أو عدوان محتمل.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن المناورات تجري في منطقة واسعة جدا، تصنفها السلطات الإيرانية بأنها مناطق نفوذ وجزء من إستراتيجية الدفاع والأمن القومي.

وأضاف أن المناورات تمتد على عدة أيام، يركز اليوم الأول على الجانب الاستخباراتي وجمع المعلومات، أما اليوم الثاني فتختبر فيه طهران منظومة الصواريخ البحرية التابعة لها، وأما اليوم الثالث فهو مخصص لاستغراض مختلف القدرات العسكرية.

وفي يوليو/تموز الماضي، فجّر الحرس الثوري الإيراني مجسّما لحاملة طائرات أميركية بصواريخ خلال تدريبات عسكرية قرب مضيق هرمز.

ووصفت البحرية الأميركية التدريبات الإيرانية بـ"المتهورة وغير المسؤولة"، وبأنها "محاولة ترهيب".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده الأحادي من الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية والدول الكبرى في 2018، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

وتعمّق العداء بين البلدين بعد مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني بغارة نفذتها طائرة أميركية مسيّرة قرب مطار بغداد في يناير/كانون الثاني الماضي، مما دفع إيران إلى الردّ عبر إطلاق صواريخ استهدفت قواعد يتمركز فيها الجيش الأميركي في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Katyusha fires off a boat during a war game by Iranian army near Jask port in southern Iran

أعلنت إيران اليوم أن قواتها المسلحة البرية والبحرية والجوية ستبدأ غدا الخميس مناورات عسكرية في المياه الجنوبية للبلاد لمدة 3 أيام، محذرة من أنها سترد على أي “اعتداء” بما يتجاوز حدود المنطقة.

Published On 9/9/2020
المباحثات الفرنسية..هل تكبح جماح التصعيد بين واشنطن وطهران؟

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن روسيا وإيران تخططان لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة في المحيط الهندي، منتقدا إعلان البحرية البريطانية عن عزمها إرسال طائرات مسيرة للخليج.

Published On 2/9/2019
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة