بالفيديو.. قناة إسرائيلية تسخر من محمد بن زايد والنشطاء يعلقون

Abu Dhabi's Crown Prince Sheikh Mohammed bin Zayed al-Nahyan attends the Gulf Cooperation Council (GCC) summit in Mecca
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد كان موضوع سخرية في القناة الإسرائيلية (رويترز)

بثّت قناة إسرائيلية، حلقة لأحد برامجها تسخر من "اتفاق السلام" بين إسرائيل والإمارات بعد سنوات من "عدم القتال"، وقد لاقى مقطع فيديو من هذا البرنامج تفاعلا واسعا بين ناشطين ومغردين.

واستعرضت القناة 12 الإسرائيلية، في برنامجها "إيرتس نهديرت- بلاد رائعة" الساخر، مقطعا جُسدت فيه شخصيتا ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فوق طائرة كبيرة، يتحدثان عن السلام.

وسخرت الحلقة من "السلام" الذي جاء بلا قتال مسبق، عبر غناء جاء فيه، "نقول كفى للصراع.. بعد سنوات لم نقاتل بعضنا فيها.. وأخيرا سنجلب الهدوء لسكان غلاف دبي".

وتابعت الحلقة -وفق ما يوثقه الفيديو- على لسان الشخصية التي تجسد شخصية نتنياهو، "لست كما بيغين (مناحيم بغين رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق الذي وقع اتفاقية السلام مع مصر عام 1979)، ولم أتنازل عن أي شيء"، في حين يردّ مجسد شخصية بن زايد: "إلا عن ضم الضفة.. يا لها من طائرة كبيرة".

وتنشد شخصيتا نتنياهو وبن زايد: "جلبنا نهاية للحروب والقتل.. سنعيش معا كأصدقاء.. سلام جديد لن يكون هناك مزيد من الدماء.. سلام الشجعان".

ويتابع البرنامج السخرية من عدم الاقتتال السابق أيضًا، حيث يغنيان معًا، "سلام جديد.. طائرة جديدة.. بسببك فقط".

ولاقت حلقة البرنامج الساخر، تفاعلات واسعة من نشطاء فلسطينيين وإماراتيين أيضا، اعتبروا أن بن زايد أصبح مادة للترفيه والاستهزاء في إسرائيل، كنتيجة طبيعية لما سموه "الانبطاح والتطبيع".

وغرد الكاتب المحلل الفلسطيني صالح النعامي قائلا، "سخرية قناة 12 الصهيونية من حاكم الإمارات على هذا النحو تذكر بسخرية الفنان الصهيوني إيلي يسبان من حسني مبارك، فعندما شكا مبارك الأمر لوزير الخارجية الصهيوني آنذاك ديفيد ليفي رد عليه بأن القانون الإسرائيلي يسمح بحرية الإعلام، وضمن ذلك السخرية من الساسة، فبلع الطاغية لسانه".

وفي ما يلي مجموعة من التفاعلات الأخرى لمغردين وناشطين، حيث عبر حساب "سعوديون ضد التطبيع" عن أن "هذا هو جزاء ارتضاء الذل".

من جهته، اعتبر حساب رنا الكيلاني أن الأمر بمثابة الخيبة للإمارات، في حين أكد الصحفي الفلسطيني خطيب صايل أن بن زايد وعلى الرغم مما قدمه فلم يلق إلا السخرية.

وعلّق الناشط المعارض الإماراتي حمد الشامسي على الأمر، معتبرا أن الإسرائيليين لن يتوانوا عن السخرية وإهانة كل شيء في الإمارات.

من جانبه، قال إبراهيم آل حرم الناشط المعارض الإماراتي، إن هذه السخرية من الذين قاموا بالتطبيع وليس من الإماراتيين.

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

تساءل برنامج “ما وراء الخبر” بحلقته بتاريخ (2020/8/15) عن الدوافع الحقيقية وراء قرار الإمارات العربية المتحدة التطبيع مع إسرائيل. كما تساءل عن أسباب انزعاج إيران من هذا القرار،

ما يميز التطبيع الإماراتي أنه جاء في توقيت وظرف ظهرت فيه حقيقة رؤية إسرائيل والولايات المتحدة لما يسمى (عملية السلام) بأنها خضوع واستسلام دون أن تقدم إسرائيل أي تنازل.

blog by سري سمور
Published On 30/8/2020
Israel-UAE agreement protested in West Bank

الراعي والداعم والمساند للثورات المضادة والمعني ببقاء الاستبداد هو الكيان الصهيوني فإسرائيل هي عصب الثورات المضادة، وعلاقتها بالإمارات دليل على هذه الحقيقة، لقد اجتمعتا على عداوة الحرية

blog by سري سمور
Published On 17/8/2020
Israel-UAE agreement protested in West Bank

قال وزير الدفاع الإيراني إنّ فتح أبواب المنطقة لإسرائيل سيؤدي لزعزعة الأمن، وعلى الإمارات أن تتحمل المسؤولية. في وقت نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن دبلوماسي إماراتي أن تبادل افتتاح السفارات قريب جدا.

Published On 16/8/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة