قطر تمنح المقيمين اللبنانيين الراغبين بالعودة للدوحة الأولوية في إجراءات السفر

قطر قدمت مساعدات للبنان عقب انفجار بيروت (الفرنسية)
قطر قدمت مساعدات للبنان عقب انفجار بيروت (الفرنسية)

منحت دولة قطر المواطنين اللبنانيين من حاملي الإقامة القطرية الموجودين حاليا في بلدهم والراغبين في العودة إلى البلاد الأولوية في موافقة الدخول الاستثنائية، وفقا للإجراءات المتبعة حاليا لسياسة السفر والعودة إلى دولة قطر ضمن الرفع التدريجي للقيود المفروضة جراء جائحة كورونا.

وحسب ما أورده بيان مكتب الاتصال الحكومي، فقد سمحت توجيهات رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني أيضا للمواطنين اللبنانيين من حاملي الإقامة القطرية باستقدام أقاربهم من الدرجة الأولى، وذلك من خلال تقديم طلب عبر سفارة قطر في بيروت أو استخدام تطبيق "مطراش 2" المخصص للمعاملات الحكومية والإدارية في قطر.

وبحسب البيان أيضا، سيخضع القادمون إلى قطر لفحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد فور وصولهم إلى مطار حمد الدولي، مع الالتزام بإجراءات الحجر الصحي المعلنة في وقت سابق.

وعقب انفجار بيروت، أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا هاتفيا مع الرئيس اللبناني ميشال عون، ووجه بإرسال مستشفيات ميدانية إلى لبنان فورا.

كما دشن عدد من الجمعيات الخيرية في قطر حملة إغاثية تحت عنوان "لبنان في قلوبنا"، تضامنا مع ضحايا انفجار بيروت.

وتهدف الحملة إلى جمع ما يقدمه المجتمع القطري للبنانيين وتحويله إلى مواد إغاثية تغطي مجالات الصحة والإيواء والأمن الغذائي والمواد غير الغذائية الأخرى، وإعادة الإعمار.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارته لبيروت بإجراء "تحقيق دولي" حول انفجار مرفأ بيروت، في حين أعلن القضاء العسكري اللبناني بدء حملة توقيفات واستجوابات على خلفية انفجار المرفأ.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة