إسرائيل تقصف مواقع عسكرية للنظام السوري بالقنيطرة ودمشق تعلن التصدي

صواريخ في سماء دمشق خلال قصف سابق (رويترز)
صواريخ في سماء دمشق خلال قصف سابق (رويترز)

أعلنت إسرائيل أنها قصفت مواقع عسكرية للنظام السوري في القنيطرة (جنوب غربي سوريا) ردا على محاولة لزرع عبوات ناسفة في الجولان المحتل، في حين قالت دمشق إن دفاعاتها الجوية تصدت لأهداف معادية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن طائرات ومروحيات حربية تابعة له أغارت مساء الاثنين على مواقع استطلاع ومدافع مضادة للطائرات ونقاط مراقبة وآليات جمع المعلومات الاستخباراتية ومراكز قيادة تابعة للجيش السوري في ريف القنيطرة.

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي هوية المسلحين، لكنه قال إنه يعتبر النظام السوري مسؤولا عن أي عملية تنطلق من أراضيه.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت مبكر الاثنين أن وحدة ماجلان التابعة له أحبطت محاولة ٤ مسلحين زرع عبوات ناسفة قرب موقع عسكري بمحاذاة السياج بالجولان السوري، في حين أشار مراسل الجزيرة إلى معلومات عن مقتل أفراد المجموعة المسلحة خلال عملية عسكرية شاركت فيها طائرة عسكرية.

أهداف معادية
من جهتها، قالت وكالة الأنباء السورية إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي الغربي، في حين أفاد ناشطون بأن القصف الإسرائيلي الجديد استهدف منطقة التل الأحمر في ريف القنيطرة الجنوبي.

وفي السياق، أفاد مصدر عسكري سوري بأن مروحيات إسرائيلية قصفت بعض المواقع التابعة للجيش السوري في القنيطرة.

وقال المصدر إن المروحيات الإسرائيلية أطلقت رشقات من الصواريخ باتجاه المواقع العسكرية، مشيرا إلى أن الأضرار كانت مادية فقط.

ويأتي هذا التطور في ظل استنفار عسكري إسرائيلي متواصل منذ 11 يوما على الحدود مع لبنان وسوريا، تحسبا لرد من حزب الله اللبناني على مقتل أحد عناصره مؤخرا في غارة إسرائيلية قرب مطار دمشق الدولي.

وكانت إسرائيل استهدفت مرارا مواقع عسكرية سورية بذريعة الرد على إطلاق قذائف باتجاه الجولان المحتل، ولكنها ركزت خلال السنوات القليلة الماضية على استهداف الوجود العسكري الإيراني في سوريا، وخاصة قرب الجولان المحتل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة