الرئيس الفرنسي يكتب: لدي موعد على فنجان قهوة مع فيروز

ماكرون يزور لبنان غدا ويبدأ برنامجه بلقاء الفنانة فيروز في بيتها (الأوروبية)
ماكرون يزور لبنان غدا ويبدأ برنامجه بلقاء الفنانة فيروز في بيتها (الأوروبية)

بعيدا عن ثلة سياسية متناحرة على كل شيء، اختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يبدأ زيارته إلى لبنان بالاجتماع برمز وطني يلتقي على اسمه اللبنانيون ولا يتفرقون، وتجسده فيروز.

وأدرج قصر الإليزيه اسم الفنانة اللبنانية في صدارة برنامج الرئيس الفرنسي خلال زيارته الثانية لبيروت خلال أقل من شهر.

وكتب ماكرون في برنامجه عبارة "موعد على فنجان قهوة مع فيروز في انطلياس مساء الاثنين".

ويعود ماكرون إلى لبنان غدا الاثنين، وعلى جدول أعماله برنامج مزدحم باللقاءات السياسية، في محاولة لإخراج البلاد من المأزق السياسي الذي يمنع تشكيل "حكومة مهمة" كان قد طرحها الإليزيه في ورقة وزعت على السياسيين اللبنانيين.

يذكر أن حكومة حسان دياب قدمت استقالتها في وقت سابق هذا الشهر، عقب انفجار المرفأ الذي أودى بحياة 180 شخصا على الأقل ودمر أحياء بأكملها وتسبب في تشريد 250 ألف شخص وهدم مؤسسات تجارية وأطاح بإمدادات الحبوب الأساسية.

وكان الرئيس الفرنسي اختتم زيارة إلى بيروت في السابع من أغسطس/آب الحالي، وكتب على تويتر عبارة "بحبك يا لبنان"، وهي عنوان أغنية شهيرة لفيروز صاحبت اللبنانيين طيلة 15 عامًا من الحرب الأهلية.

وفور وصوله مساء غد سيزور ماكرون الفنانة اللبنانية في منزلها، في الرابية قرب انطلياس (شمال بيروت)، بعيدا عن العدسات الإعلامية.

فيروز وفرنسا
وتربط فيروز بالدولة الفرنسية علاقات صداقة متينة توطدت عام 1975، عندما ظهرت للمرة الأولى على شاشة التلفزيون الفرنسي ضمن برنامج "سبيسيال ماتيو"، الذي كانت تقدمه صديقتها الفنانة الفرنسية ميراي ماتيو، وقدمت هناك أغنية "حبيتك بالصيف".

واتخذت العلاقة شكلا أعمق خلال الحرب اللبنانية، عندما أقامت فيروز حفلاً ضخما في الأولمبيا باريس عام 1979، وغنت "باريس يا زهرة الحرية".

ويقول المقطع الأخير من الأغنية "يا فرنسا شو بقلن لأهلك عن وطني الجريح/عن وطني اللي متوج بالخطر وبالريح/قصتنا من أول الزمان/بيتجرح لبنان بيتهدم لبنان/بيقولوا مات وما بيموت/وبيرجع من حجارو يعلي بيوت/وتتزين صور وصيدا وبيروت".

ونالت فيروز أرفع الأوسمة الفرنسية، منها وسام قائد الفنون والآداب من الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران عام 1988، ووسام فارس جوقة الشرف من الرئيس الراحل جاك شيراك عام 1998.

فرصة تاريخية
وتفاعل عدد من الفنانين والإعلاميين مع الإعلان عن لقاء الرئيس الفرنسي بفيروز، ولم يصدر أي تعقيب من مكتب فيروز في لبنان أو من ابنتها المخرجة ريما الرحباني.

واعتبر الفنان اللبناني ملحم زين أن الرئيس الفرنسي "سوف يحصل على وسام الشرف من رتبة فيروز من خلال هذا اللقاء، لكون الاجتماع بها سيدوّنه في سجله ويتذكره الرأي العام أكثر من أي لقاء سياسي آخر".

وأضاف "لا أعتقد أن هذه الفرصة التاريخية تتكرر لأحد، حتى لزعماء كبار، كلنا نعرف أن حكاية فيروز والأبواب المغلقة حكاية طويلة، وهذا سرها الذي أحببناه كما حبنا لفنها.. طبعا سنحسد ماكرون على هذه الفرصة، ونعتبر أنه اختار الطريق الصحيح، هو أراد أن يقول لنا هذا لبنان الذي نريد.. على صورة فيروز الناصعة التي صنعت المجد".

ومن المقرر أن تستمر زيارة ماكرون إلى بيروت حتى الثلاثاء، حيث سيزور الأحياء المنكوبة والمتضررة جراء الانفجار، كما سيزرع شجرة أرز مع أطفال لبنانيين في غابة جاج في شمال شرق بيروت.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة