تحركات إماراتية متسارعة في الأرخبيل.. الانتقالي يحكم سيطرته على ميناء ومطار سقطرى

قالت مصادر في السلطة المحلية بأرخبيل سقطرى إن قوات المجلس الانتقالي أحكمت سيطرتها على المطار والميناء، وتستعد لإنزال معدات وأسلحة إماراتية في الأرخبيل.

وتكشف الأنباء القادمة من سقطرى عن تحركات إماراتية حثيثة على الأرض هناك، فعلى أطراف الجزيرة تسارع أبو ظبي الوقت لبناء ٣ معسكرات.

وتزامن ذلك مع وصول ضباط إماراتيين إلى سقطرى خلال الساعات الماضية وسط أنباء عن استعدادات في مطار الجزيرة لعمليات إنزال لأسلحة وعتاد عسكري قادم من أبو ظبي.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن ضباطا إماراتيين وصلوا إلى الجزيرة على متن طائرة تابعة لشركة رويال جيت (Royal Jet) الإماراتية التي استأنفت رحلاتها إلى سقطرى الأسبوع الماضي، بعد انقطاع استمر عاما كاملا.

وعود على المحك

وإزاء هذه التحركات المتسارعة، يتخوف يمنيون من أن تصبح سقطرى تحت وصاية الإمارات، ويؤكدون أن مصداقية السعودية ووعودها للرئيس عبد ربه منصور هادي أصبحت على المحك.

وتتحدث مصادر يمنية عن ضغوط مارستها أبو ظبي على السعودية لإسقاط أي بند من المقترح الجديد لاتفاق الرياض يدعو إلى عودة الأوضاع في سقطرى إلى ما كانت عليه قبل انقلاب المجلس الانتقالي على الشرعية هناك.

ففي أواخر يونيو/حزيران الماضي سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة حديبو عاصمة الأرخبيل اليمني، ومنها توسع نفوذه بدعم إماراتي وما وصف حينها بتواطؤ سعودي وصولا إلى انتزاعه السيطرة على الجزيرة كاملة من الحكومة الشرعية.

وتتواصل التحركات الإماراتية في سقطرى رغم ضمانات طلبها الرئيس اليمني من السعودية راعية اتفاق الرياض وقائدة التحالف في اليمن، لتنفيذ المجلس الانتقالي الاتفاق المعدل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء محافظة المهرة، شرقي اليمن، عما قالت إنها تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظتهم لافتعال الفوضى.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة