عملية مزعومة بالجولان.. إسرائيل تنشر فيديو وتتريث في اتهام حزب الله

تأهب إسرائيلي على الحدود مع لبنان وسوريا تحسبا لعملية محتملة من حزب الله (الجزيرة)
تأهب إسرائيلي على الحدود مع لبنان وسوريا تحسبا لعملية محتملة من حزب الله (الجزيرة)

قال الجيش الإسرائيلي إنه أحبط محاولة لزرع عبوة ناسفة قرب خط إطلاق النار جنوبي الجولان السوري المحتل، مضيفا أنه لا يستطيع الربط في المرحلة الحالية بين المنفذين وبين حزب الله اللبناني، لكنه لم يستبعد ذلك.

وأوضح بيان للجيش في وقت مبكر اليوم الاثنين أن تقديراته تشير إلى مقتل مجموعة من 4 أفراد زرعوا العبوة الناسفة بعد منتصف الليلة الماضية.

ونشر الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو قال إنه يظهر إحباط العملية من قبل قوة خاصة من وحدة ماجلان التي قال إنها أطلقت النار على عناصر تلك المجموعة بمساعدة طائرة عسكرية.

وأكد أنه يعتبر النظام السوري مسؤولا عن أي عمل ينطلق من أراضيه ضد إسرائيل، مؤكدا أن قواته ستبقى على أهبة الاستعداد وفي جاهزية عالية على جبهتي سوريا ولبنان.

تأهب على الحدود

ويأتي هذا التطور في ظل تأهب إسرائيلي على الحدود مع لبنان وسوريا تحسبا لعملية محتملة تعهد حزب الله بتنفيذها ردا على مقتل أحد عناصره في قصف إسرائيلي قرب مطار دمشق الدولي في الآونة الأخيرة.

كما يأتي بعد أقل من أسبوع على إعلان الجيش الإسرائيلي إحباط تسلل عناصر من حزب الله في مزارع شبعا، الأمر الذي نفاه حزب الله.

وفي إطار الاستنفار المتواصل لليوم العاشر أقام الجيش الإسرائيلي تجمعا جديدا للمدفعية الثقيلة في القطاع الأوسط للحدود مع لبنان، حيث دفع بقطع من المدفعية وأقام معسكرا متنقلا لجنوده في المكان.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد نشر تجمعات في مناطق عدة على الحدود إلى جانب غرف متقدمة لإدارة التحركات العسكرية.

ورصد فريق الجزيرة عددا من الثكنات والمعسكرات المتقدمة وقد أخليت تماما، وتوارى الجنود الإسرائيليون عن الحدود منذ نحو ١٠ أيام واختفوا بين الأودية والجبال، في حين يستمر إرسال المؤن إليهم.

كما نصبت الشرطة العسكرية حواجز على شوارع الشمال لمنع المركبات العسكرية من الوصول إلى مناطق قريبة من الحدود لكيلا تتحول إلى أهداف سهلة لحزب الله.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مصدر عسكري إسرائيلي للجزيرة إن قوات الجيش الإسرائيلي سترد بقوة على أي هجوم لحزب الله، ومرافق الدولة اللبنانية ستكون ضمن أهدافها، مؤكدا أن حالة الاستنفار على الحدود مع لبنان ستتواصل.

بدأت قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان تحقيقاتها بشأن القصف الإسرائيلي الذي استهدف محيط موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية، كما أعلنت إسرائيل جاهزيتها للتعامل مع كل السيناريوهات.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة