قدرت بـ15 مليار دولار.. خسائر هائلة لنكبة بيروت

لبنان ضرب بمقتل جراء انفجار المرفأ (الأناضول)
لبنان ضرب بمقتل جراء انفجار المرفأ (الأناضول)

انفجار الرابع من الشهر الجاري -الذي عصف ببيروت ودمر مرفأها وأحياء منها- خلف خسائر هائلة قد تصل إلى 15 مليار دولار بحسب توقعات شركة "إستراتيجي آند" (&Strategy) المتخصصة.

وتعمل هذه الشركة -التي تعد جزءا من شبكة "بي دبليو سي" (PWC)- على تحديد الخسائر التي خلفها الانفجار المروع، وتحديد البنية التحتية والأولويات الاقتصادية والاجتماعية في كل قطاع، لتوجيه تمويل جهود الإغاثة وإعادة الإعمار، وتوجيه هذه الأموال إلى المناطق والأسر المحتاجة والشركات المتضررة.

وبحسب الشركة، فإن الخسائر الرئيسية جراء الانفجار كانت كالتالي:

  • الأبنية: نحو 5 مليارات دولار تكلفة إعادة ترميم أكثر من 40 ألف بناية، بينها 30 دمرت و3400 غير صالحة للسكن.
  • مستشفيات: 4 مستشفيات دمرت بشكل كبير تحتاج نحو 66 مليونا، فيما تعرض 13 مستشفى آخر لأضرار متوسطة.
  • مدارس: نحو 120 مدرسة تعرضت لأضرار متوسطة وجسيمة، فيما تضررت 8 جامعات و20 مركزا تعليميا.
  • مواقع ثقافية: 480 أبنية تراثية دمرت، إضافة إلى 160 بناية أخرى ذات طابع خاص.
  • بنى تحتية عامة: تدمير محطة "شارل حلو" للنقل والمواصلات، إضافة إلى الطرقات المحيطة بالمرفأ، وتدمير المبنى الرئيسي لشركة كهرباء لبنان، كما دمرت شبكة نقل وتوزيع الكهرباء.
  • الخسائر البشرية: نحو 778 ألفا يعيشون في المنطقة القريبة من المرفأ تتضرروا من الانفجار، إضافة إلى مقتل أكثر من 180 شخصا، وجرح أكثر من 6 آلاف، وتشريد أكثر من 300 ألف، ونحو 8 مفقودين، وحاجة نحو 150 ألفا لمساعدة غذائية عاجلة، وتأثر نحو 100 ألف طفل، و63 ألف طالب بسبب الدمار الذي لحق بالمراكز التعليمية.

القطاعات المتأثرة

  • المنازل: فقدان مواد البناء وتضاعف أسعارها، ناهيك عن حجز أموال الناس في المصارف وتقييد حركة تحويل الأموال إلى الخارج، مما يعيق عمليات إعادة الإعمار.
  • الأمن الغذائي: 15 ألف طن متري من القمح أتلفت في الانفجار، وهو ما يعادل استهلاك البلاد من القمح لمدة 6 أسابيع.
  • المدارس: منذ الانفجار تحولت المدارس إلى مأوى لمشردين، مما يعني أن استئناف الدراسة خلال شهر أمر صعب.
  • مراكز صحية: لبنان بات يحتاج إلى 500 سرير إضافي حتى يعوض الأضرار التي لحقت  بالمستشفيات.
  • قطاع الأعمال: نحو 60% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المناطق الأكثر تضررا من الانفجار غير قادرة على استئناف العمليات بدون مساعدة.
  • السياحة: فقد قطاع السياحة نحو 100 ألف وظيفة، وتكبد خسائر تفوق المليار دولار.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

“بيتي ما كان ولن يكون للبيع يوما”، لسان حال اللبنانيين الذين تضررت منازلهم جراء انفجار مرفأ بيروت في وقت يحاول سماسرة و”غرباء” استغلال نكبة العاصمة اللبنانية لشراء منازلها وعقاراتها المدمرة والمتضررة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة