دعما لحليفه لوكاشينكو.. بوتين يعتزم إرسال قوات أمنية إلى بيلاروسيا والمعارضة ترفض

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) أثناء مقابلته مع قناة "روسيا 24" (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) أثناء مقابلته مع قناة "روسيا 24" (رويترز)

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس عن استعداده لنشر قوات في بيلاروسيا حال تفاقم الوضع أكثر بعد الانتخابات الرئاسية، داعيا الأطراف إلى إيجاد حلّ عبر التفاوض.

وأكد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو -الذي يواجه منذ 3 أسابيع احتجاجات غير مسبوقة- أنه تلقى وعدا من موسكو بـ"المساعدة" في الحفاظ على أمن البلاد.

وفي مقابلة مع قناة "روسيا 24″، قال بوتين إن روسيا مستعدة للتدخل في بيلاروسيا إذا دعت الحاجة، في إطار اتفاقات أمنية وعسكرية قائمة.

وأعلن أن لوكاشينكو طلب منه تخصيص احتياطي من قوات الأمن، وأنه فعل ذلك، مضيفا أنه يأمل في ألا يضطر إلى استخدامهم.

وأضاف "اتفقنا على عدم استخدام احتياطي القوات قبل أن يخرج الوضع عن السيطرة وأن تتخطى عناصر متطرفة بعض الحدود، من قبيل أن يضرموا النار بالسيارات والمنازل والمصارف وأن يحاولوا السيطرة على مبان إدارية".

ودعا بوتين "كل أطراف هذه العملية إلى إيجاد حل" للأزمة.

رفض للتدخل الروسي

ووصفت المعارضة تشكيل الاحتياط بأنه "غير مقبول ومخالف للقانون الدولي".

وتؤكد المعارضة أنها تريد التحاور مع لوكاشينكو وتطالب أيضا برحيله، في حين يرفض الرئيس أي تفاوض مكتفيا بالتحدث عن مشروع لمراجعة الدستور.

كما لاقت التصريحات ردا سريعا من الجارة بولندا العضو في حلف الأطلسي، والتي طالبت روسيا بالتخلي عن مخططاتها للتدخل عسكريا "تحت ذرائع زائفة".

من جهته، دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ موسكو إلى "عدم التدخل" في بيلاروسيا.

وانزلقت الجمهورية السوفياتية السابقة إلى الفوضى بعد الانتخابات التي تقول المعارضة إنها زُوّرت لضمان تمديد حكم لوكاشينكو المستمر منذ 26 عاما.

واعتدت قوات الأمن بالضرب على محتجين في الشوارع، واعتقلت الآلاف في محاولة لإخماد المظاهرات الحاشدة والإضرابات.

وينفي لوكاشينكو حدوث تزوير في الانتخابات، ولكن المحتجين يعتبرون أن المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا -التي لجأت إلى ليتوانيا- هي الفائزة فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة