أعلى مستوى منذ قرن.. فيضانات النيل تصل إلى شوارع الخرطوم

المياه تغمر حي القمير في الخرطوم (رويترز)
المياه تغمر حي القمير في الخرطوم (رويترز)

أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية اليوم الخميس أن مستوى مياه النيل وصل إلى ارتفاع غير مسبوق منذ 100 عام، متوقعة استمرار الفيضانات في الأيام المقبلة، والتي أدت لسقوط عشرات الضحايا وتدمير آلاف المنازل.

وأوضحت الوزارة أن "منسوب النيل وصل إلى مستويات غير مسبوقة، حيث بلغ 17.43 مترا مقارنة بعام 2019، حيث كانت 17.26″، مضيفة أنه "أمر غير مسبوق منذ 100 عام".

وتوقع وزير الري ياسر عباس ارتفاع مستويات النيل بجميع المناطق -خاصة العاصمة الخرطوم وشمالها- خلال الأيام المقبلة.

وتعرضت بعض مناطق السودان على ضفتي نهر النيل لفيضان مياه النهر، وبدأت المياه تتدفق من النهر في أحد الأنفاق الرئيسية قبالة جسر الإنقاذ الرابط بين مدينتي الخرطوم وأم درمان.

وحاصرت المياه المتدفقة من نهر النيل ضاحية الحسانية الشقيلاب جنوبي الخرطوم، وتسببت في انهيار بعض المنازل.

ووفقا لوزارة الداخلية، فقد تسببت الفيضانات حتى يوم الثلاثاء في مقتل 86 شخصا وإصابة 44 آخرين، وتدمير أكثر من 18 ألف منزل، وإلحاق أضرار بنحو 32 ألف منزل.

وعادة يشهد السودان فيضانات في الصيف، حيث قتل فيها عشرات الأشخاص خلال السنوات الماضية، لكن دون إغراق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية وبلوغ المناطق السكنية في الخرطوم كما يحدث الآن.

وجاء هذا الفيضان رغم بدء إثيوبيا في ملء خزان سد النهضة الشهر الماضي، إذ يتوقع أن يساعد سد النهضة السودان في السيطرة على الفيضانات في المستقبل "لأن السد يقوم بالتخزين في فترة الفيضان"، وفقا لوزير الري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة