بعد آيا صوفيا.. أردوغان يصدر مرسوما بفتح جامع كاريا للصلاة

جامع كاريا في إسطنبول (شترستوك)
جامع كاريا في إسطنبول (شترستوك)

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرسوما يقضي بإعادة فتح جامع كاريا بمدينة إسطنبول للصلاة، بعد أن ظل يستخدم كمتحف ومستودع طيلة 75 عاما.

ودخل المرسوم الرئاسي حيز التنفيذ إثر نشره صباح اليوم الجمعة في الصحيفة الرسمية للجمهورية التركية.

ويقضي المرسوم بتسليم المبنى الواقع في منطقة الفاتح بإسطنبول إلى رئاسة الشؤون الدينية وإعادة فتحه للعبادة.

وكان المبنى كنيسة في زمن البيزنطيين تعرف باسم "كنيسة شورا" و"كنيسة المخلص المقدس". وبعد حوالي 50 عاما من فتح المسلمين للقسطنطينية أَمَر عتيق علي باشا وزير السلطان بايزيد الثاني بتحويل المبنى إلى مسجد.

وفي أغسطس/آب من عام 1945، قررت الحكومة التركية تخصيص الجامع لوزارة التربية على أن يستخدم كمتحف ومستودع.

وقرر مجلس الدولة التركي وهو أعلى محكمة إدارية في البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2019 إلغاء القرار الصادر عام 1945 على أساس أن المبنى من أوقاف السلاطين العثمانيين.

وقبل نحو شهر، أقيمت في آيا صوفيا بإسطنبول أول صلاة جمعة منذ 86 عاما، بعدما أصدر الرئيس التركي مرسوما بفتحه للصلاة، بناء على قرار مجلس الدولة الذي حكم بإلغاء تحويله من مسجد إلى متحف عام 1934.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت المؤرخة البريطانية ديانا دارك إن تحوّل متحف آيا صوفيا إلى مسجد أثار جدلا كان ينقصه السياق التاريخي لهذا المبنى البالغ الأهمية، معتبرة أن المعمار والبناء القديم ينتمي لتراث شرقي متنوع.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة