اعتبرهم في عداد القتلى.. الجيش الأميركي يوقف البحث عن 8 من قواته البحرية غرقوا خلال تدريب

الجيش الأميركي قال إن المركبة غرقت في عمق لا يمكن للغواصين بلوغه (رويترز-أرشيف)
الجيش الأميركي قال إن المركبة غرقت في عمق لا يمكن للغواصين بلوغه (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي اليوم الأحد تعليق البحث عن 7 عناصر من مشاة البحرية وعنصر من قوات البحرية فقدوا في البحر منذ أيام، واعتبرهم في عداد القتلى.

وكان العسكريون على متن مركبة برمائية غرقت الخميس في المياه العميقة قبالة ساحل كاليفورنيا خلال تدريب.

ووفق بيان لمشاة البحرية، فقد قامت مروحيات تتبع لمشاة البحرية وقوات البحرية وحرس السواحل على مدى 40 ساعة بتمشيط أكثر من ألف ميل بحري دون جدوى.

وقال الكولونيل كريستوفر برونزي قائد وحدة المشاة الـ15 في البحرية "قررت بكل أسى إنهاء جهود البحث والإنقاذ"، وحوّل عملية البحث والإنقاذ إلى عملية بحث عن جثث العناصر المفقودين.

وفي وقت سابق، قالت القوات البحرية إن 7 آخرين من مشاة البحرية أنقذوا، في حين لقي جندي حتفه في الحادث.

وجرى الحادث خلال تدريب روتيني لوحدة المشاة الـ15 في منطقة جزيرة سان كليمنتي في المحيط الهادي على مسافة نحو 65 ميلا (105 كلم) غرب سان دييغو.

وأبلغت المركبة التي كانت على بعد أكثر من ألف متر من الساحل الشمالي الغربي للجزيرة، أن المياه تسربت إليها، إلا أن النجدة لم تصل إليها في الوقت المناسب.

وغرقت المركبة في منطقة يبلغ عمقها مئات الأمتار، وقال الجيش إنها على عمق لا يمكن للغواصين بلوغه.

وتزن المركبة البرمائية 26 طنا، وهي مسلحة ومصممة لنقل القوات من سفينة إلى اليابسة، وكانت عند وقوع الحادث متجهة إلى سفينة انطلاقا من الجزيرة التي يستخدمها الجيش حصريا في تدريباته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حصلت خدمات المخابرات للاستجابة للحوادث والمعروفة اختصارا IRIS التابعة لشركة "آي بي إم" IBM على حوالي خمس ساعات من تسجيلات الفيديو لأنشطة مجموعة القرصنة المرتبطة بإيران والمسماة "آي تي جي 18" ITG18.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة