كشف تفاصيلها مايك بومبيو.. ترامب أرسل رسالة شخصية إلى الأسد

الرئيسان السوري بشار الأسد (يمين) والأميركي دونالد ترامب (وكالة الأنباء الأوروبية)

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن أن الرئيس دونالد ترامب وجّه رسالة شخصية إلى الرئيس السوري بشار الأسد في مارس/آذار الماضي، تتعلق بالصحفي الأميركي أوستن تايس، الذي خُطف قبل 8 سنوات في سوريا.

وأضاف بومبيو -في بيان بمناسبة الذكرى الثامنة لاختفاء أوستن- أن ترامب اقترح في رسالته للأسد، فتح حوار مباشر بشأن ذلك.

وأكد بومبيو أن الحكومة الأميركية حاولت مرارا التواصل مع مسؤولين سوريين للإفراج عن الصحفي.

وكان أوستن يعمل مصورا صحفيا لحساب عدد من الوكالات، عندما اختطف بعد توقيفه عند حاجز قرب دمشق في 14 أغسطس/آب 2012، ورجحت واشنطن أنه محتجز لدى النظام السوري.

وظهر أوستن بعد شهر من اختفائه في تسجيل مصور وهو معصوب العينين، لدى جماعة مسلحة غير معروفة.

وأظهر الشريط -ومدته 47 ثانية وعنوانه "أوستن تايس لا يزال حيا"- شخصا يشبه المراسل والمصور الأميركي أوستن تايس (31 عاما) معصوب العينين، يقتاده رجال يهتفون "الله أكبر" إلى هضبة عالية.

وتايس عنصر سابق في المارينز، خدم بأفغانستان والعراق، ووصل إلى سوريا في مايو/أيار 2012 قادما من تركيا، ولكن من دون تأشيرة دخول. وبعدما جال برفقة مقاتلين سوريين معارضين عاد إلى دمشق في أغسطس/آب 2012 حيث فُقد أثره.

المصدر : الجزيرة + وكالات