بدعوى الرد على بالونات حارقة.. الاحتلال يقصف مواقع المقاومة بقطاع غزة

الاحتلال يقول إنه يغير على قطاع غزة ردا على البالونات الحارقة (وكالة الأناضول)
الاحتلال يقول إنه يغير على قطاع غزة ردا على البالونات الحارقة (وكالة الأناضول)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفا جويا ومدفعيا على موقع ونقاط رصد للمقاومة الفلسطينية وأراض زراعية في مناطق متاخمة للسياج الأمني شرقي قطاع غزة، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وأفاد شهود عيان بأن القصف ألحق أضرارا مادية في المناطق المستهدفة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي يواصل لليلة الثالثة على التوالي استهداف مناطق متفرقة من القطاع تزامنا مع تشديد القيود والحصار بذريعة استمرار إطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه بيني غانتس قد هددا بالرد بقوة على إطلاق نشطاء فلسطينيين دفعات من البالونات التي تحمل مواد حارقة تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع وخلفت 60 حريقا.

وأعلنت سلطات الاحتلال الثلاثاء إغلاق معبر كرم أبو سالم، وهو المنفذ التجاري الوحيد مع قطاع غزة، بزعم الرد على إطلاق البالونات الحارقة.

وقالت وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية، في بيان، إن معبر كرم أبو سالم الذي تمر عبره البضائع لغزة "سيُغلق أمام مرور كل البضائع، باستثناء المساعدات الإنسانية الأساسية والوقود".

واتهم البيان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها "مسؤولة" عن عمليات الإطلاق هذه، بالنظر إلى سيطرتها على القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

شن الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية وسط وجنوب قطاع غزة منتصف ليل الاثنين. وقال مراسل الجزيرة إن الغارات تسببت بأضرار مادية جسيمة ولم توقع خسائر بشرية.

قصفت قوات الاحتلال لليلة الثانية مواقع لحماس بغزة، وشددت الحصار على القطاع بذريعة الرد على بالونات حارقة ومفخخة تطلق نحو المستوطنات، ومن جانبها حذرت الحركة إسرائيل من تداعيات التصعيد الجاري.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة