حركة طالبان تتحدث عن مخطط لاستهداف معتقليها وضرب مفاوضات السلام الأفغانية

معتقلون من طالبان أفرجت عنهم الحكومة الأفغانية (وكالة الأناضول)
معتقلون من طالبان أفرجت عنهم الحكومة الأفغانية (وكالة الأناضول)

قالت حركة طالبان إنها حصلت على معلومات استخبارية وصفتها بالدقيقة والموثوقة تشير إلى أن معتقلي الحركة الموجودين لدى الحكومة الأفغانية يواجهون تهديدا أمنيا خطيرا.

وأضافت الحركة -في بيان لها اليوم الخميس- أن تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة المخابرات الأفغانية يخطط لاستهداف الحافلات التي تقل معتقلي الحركة بعد الإفراج عنهم لضرب عملية المفاوضات والانتقام من المعتقلين.

وطالبت الحركة الحكومة الأفغانية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع وقوع هجوم من هذا القبيل، وحمّلتها المسؤولية عن ذلك.

ويأتي بيان حركة طالبان بهذا الشأن بعد أيام من توقيع الرئيس الأفغاني أشرف غني مرسوما يقضي بالإفراج عن 400 من معتقليها، وهو شرط وضعته الحركة لبدء مفاوضات سلام مع حكومة كابل، ورجح وزير أفغاني أن تعقد هذه المفاوضات في العاصمة القطرية الدوحة.

وتقرر الإفراج عن هؤلاء المعتقلين عقب اجتماع لمجلس الأعيان الأفغان (اللويا جيرغا)، وكانت الحكومة الأفغانية أفرجت منذ مارس/آذار الماضي عن بضعة آلاف من معتقلي طالبان، في حين أطلقت الحركة سراح المئات من أفراد القوات الحكومية.

وجرى تبادل المعتقلين بموجب اتفاق السلام الذي أبرم بالدوحة في 29 فبراير/شباط الماضي، وكان من المفترض أن تبدأ مفاوضات السلام بين الطرفين في 10 مارس/آذار الماضي، لكن تأجلت مرارا مع استمرار القتال وتأخر إتمام عملية التبادل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رفضت موسكو الاتهامات الأميركية التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز عن تمويل روسيا بعض مقاتلي حركة طالبان، لاستهداف الجنود الأميركيين في أفغانستان، واعتبرت نشر وسائل إعلام عالمية هذه الأخبار أمرا مسيئا لها

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة