القيادة الأميركية الوسطى: قوات إيرانية تطلق سراح سفينة بالخليج

زورق تابع للحرس الثوري الإيراني (رويترز-أرشيف)
زورق تابع للحرس الثوري الإيراني (رويترز-أرشيف)

قالت القيادة الأميركية الوسطى إن قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية، وقال مسؤول أميركي لرويترز إنها أطلقت سراحها لاحقا.

وأضافت القيادة في تغريدة على حسابها في تويتر إن السفينة تدعى "ويلا" دون أن تتحدث عن هويتها، ونشرت تسجيلا مصورا لعملية الاستيلاء.

والسفينة ويلا، وفقا لبيانات رفينيتيف لتتبع مسارات السفن، هي ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا وترسو حاليا قرب ميناء خورفكان بدولة الإمارات.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، أن الأحداث دارت قرب مضيق هرمز، وأن القوات الإيرانية أطلقت سراح السفينة في نهاية الأمر. وأضاف أن الجيش الأميركي لم يشارك في الأمر بأي شكل إلا من خلال مراقبته للموقف.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة في العام الماضي عقب سلسلة وقائع تمس الملاحة في الخليج وبالقرب منه.

وفي يوليو/تموز 2019، احتجزت إيران لفترة وجيزة ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج بعدما احتجزت بريطانيا الناقلة الإيرانية جريس 1 متهمة إياها بانتهاك العقوبات على سوريا.

وفي أبريل/نيسان الماضي قالت واشنطن إن زوارق إيرانية اقتربت بشكل خطير ولمسافة أمتار فقط من سفن حربية أميركية شمالي الخليج، واعتبرت ذلك استفزازا.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب حينها بأن البحرية الأميركية ستستخدم القوة مباشرة في حال تعرضت السفن الأميركية مجددا لما تصفه واشنطن بالتحرش من قبل زوارق الحرس الثوري الإيراني.

وردت طهران على لسان وزير دفاعها اللواء أمير حاتمي بأن القوات المسلحة الإيرانية مستعدة لمواجهة أي تهديد قد تتعرض له الأراضي الإيرانية في المستقبل.

يشار إلى أن الولايات المتحدة اغتالت مطلع العام الجاري قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في مطار بغداد، وتوعدت طهران بأن قتله سيتبعه ما سمته انتقاما إستراتيجيا يُنهي الوجود الأميركي في المنطقة، بينما هدد ترامب بضرب 52 هدفا في إيران.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

استضاف برنامج "بلا حدود" (2020/4/29) أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي لمناقشة التحديات التي واجهتها إيران وإستراتيجيتها للتعامل مع الأزمة تحت الحصار الاقتصادي ومستقبل العلاقات الإيرانية الأميركية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة