نشرتها سي إن إن.. ماذا قالت المحكمة الأميركية في مذكرات استدعاء بن سلمان ومستشاريه في قضية الجبري؟

الوثائق التي نشرتها "سي إن إن" دعت بن سلمان ومستشاريه إلى الرد في غضون 21 يوما
الوثائق التي نشرتها "سي إن إن" دعت بن سلمان ومستشاريه إلى الرد في غضون 21 يوما

نشرت شبكة "سي إن إن" (CNN) الأميركية نسخة من مذكرات الاستدعاء التي أصدرتها محكمة أميركية بحق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان و13 سعوديا آخرين، في الدعوى القضائية التي رفعها المستشار الأمني السعودي السابق سعد الجبري ضدهم واتهمهم فيها بـ"محاولة اغتياله".

وصدرت المذكرات المذكورة في 7 أغسطس/آب الجاري إثر الدعوى التي قدمها محامي سعد الجبري واتهم فيها بن سلمان ومستشارين مقربين منه بمحاولة اغتيال موكله.

وتقول الدعوى إن بن سلمان أرسل "فرقة اغتيال" من المملكة إلى كندا في أكتوبر/تشرين الأول 2018 لاغتيال الجبري، وذلك بعد أيام فقط من اغتيال فرقة مماثلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية.

وقالت "سي إن إن" إنها طلبت تعليقا من السلطات السعودية على مذكرات الاستدعاء لكنها لم ترد عليها بعد.

وأضافت المحطة التلفزيونية الأميركية أنها كانت قد طلبت أيضا تعليقا بشأن الاتهامات التي جاءت في الدعوى القضائية التي رفعها سعد الجبري، لكن دون رد من السلطات السعودية.

ومن بين المتهمين في الدعوى نفسها المستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، وأحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات السابق، وبدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد ومدير مؤسسة "مسك" الخيرية.

وجاء في نص مذكرات الاستدعاء الموجهة إلى ولي العهد السعودي والمتهمين الآخرين "تم رفع دعوى قضائية ضدك، في غضون 21 يوما بعد إرسال هذا الاستدعاء إليك -دون احتساب اليوم الذي تلقيته فيه- يجب أن تقدم للمدعي ردا على الشكوى المرفقة أو التماسا بموجب المادة 12 من القواعد الفدرالية للإجراءات المدنية، يجب تقديم الرد أو الالتماس إلى المدعي أو محامي المدعي، إذا فشلت في الرد فسيتم إصدار حكم غيابي ضدك للتعويضات المطلوبة في الشكوى، يجب عليك أيضا تقديم ردك أو التماسك إلى المحكمة".

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

طالب خالد نجل سعد الجبري السفيرة السعودية في واشنطن بالكشف عما إذا كان شقيقاه ما زالا على قيد الحياة، في حين تواصلت بكندا تفاعلات الدعوى القضائية التي رفعها الجبري ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة