بالفيديو.. تركيا تعلن بدء عمل سفينة التنقيب "عروج ريس" في البحر المتوسط

سفينة التنقيب والأبحاث الزلزالية التركية "عروج ريس" (رويترز)
سفينة التنقيب والأبحاث الزلزالية التركية "عروج ريس" (رويترز)

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز بدء سفينة التنقيب التركية "عروج ريس" أعمال المسح السيزمي ثنائية الأبعاد شرقي البحر المتوسط.

ونشر الوزير التركي مقطع فيديو على صفحته الرسمية بتويتر للسفينة أثناء قيامها بعملها، وقال إن "السفينة مستمرة في إجراء المسح البحري في المناطق البحرية التابعة لتركيا".

وشدد الوزير التركي على أن السفينة ستقوم بمسح في شرق المتوسط ضمن مساحة تبلغ 1750 كيلومترا حتى 23 أغسطس/آب الجاري.

وكانت تركيا أرسلت الاثنين الماضي السفينة لإجراء مسح زلزالي قبالة جزيرة قبرص برفقة سفن حربية، في خطوة قالت اليونان إنها غير قانونية وتؤجج التوتر.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الثلاثاء إن بلاده ستدافع عن حقوقها وحقوق الشطر التركي من جزيرة قبرص في ما يتعلق بالتنقيب عن الموارد الطبيعية الواقعة ضمن الجرف القاري التابع لتركيا في شرق المتوسط.

وأضاف أن اليونان "تصرفت بنية سيئة في هذا الموضوع"، في إشارة إلى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها الأخيرة مع مصر.

 

غضب يوناني

من جانبه، أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني أن أثينا ترغب في عقد اجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، وقال إن "وزارة الخارجية ستقدّم طلبًا لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أجل عقد قمة طارئة".

يشار إلى أن تركيا واليونان العضوين في حلف شمال الأطلسي في نزاع على أحقية كل منهما في موارد النفط والغاز شرقي المتوسط.

وفي وقت سابق، اتهمت اليونان تركيا بتهديد السلام في شرقي المتوسط بعد إعلانها إرسال سفينة التنقيب، وأعلنت الحكومة اليونانية أن "القسم الأكبر من أسطولها على أهبة الاستعداد للانتشار عندما يكون الأمر ضروريا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شددت تركيا على أنها لن تتنازل عن حقها في التنقيب عن الموارد الطبيعية شرق المتوسط وأرسلت سفينة لهذا الغرض ترافقها قوات بحرية، في حين أكدت اليونان جاهزية أسطولها البحري وطلبت عقد اجتماع أوروبي.

أرسلت تركيا السفينة “عروج ريس” لإجراء مسح زلزالي من أجل التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، وقالت إن قواتها البحرية ترافق السفينة لتوفير الحماية اللازمة لها، وذلك في ظل توتر متصاعد بالمنطقة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة