الإمارات ترد على تركيا: العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد

أكار (يمين): أبو ظبي تدعم الإرهاب.. قرقاش: من الأنسب لتركيا الكف عن التدخل بالشأن العربي (وكالات)
أكار (يمين): أبو ظبي تدعم الإرهاب.. قرقاش: من الأنسب لتركيا الكف عن التدخل بالشأن العربي (وكالات)

دعت الإمارات تركيا إلى الكف عما وصفته بالتدخل في الشأن العربي والتخلي عن "الأوهام الاستعمارية" وذلك ردا على تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار توعد خلالها بـ "محاسبة" أبو ظبي على ما وصفها بأعمالها الضارة.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على تويتر "منطق الباب العالي والدولة العليّة وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي. فالعلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية".

واعتبر قرقاش أن "التصريح الاستفزازي لوزير الدفاع التركي سقوط جديد لدبلوماسية بلاده" مشيرا إلى أنه "من الأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي".

وكان وزير الدفاع التركي صرح -في مقابلة مع قناة الجزيرة- أن أبو ظبي "تدعم المنظمات الإرهابية المعادية" لتركيا، وأنها "ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا" متوعدا "بمحاسبتها في المكان والزمان المناسبين".

كما وصف أكار الإمارات بأنها دولة وظيفية تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا، ويتمّ استخدامها واستغلالها عن بعد.

وقال أيضا محذرا إنه إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعمها للواء المتقاعد خليفة حفتر فلن تنعم ليبيا بالاستقرار، داعيا إلى دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا.

وطالب أكار هذه الدول بمنع حفتر من تحقيق أهدافه، وحلّ مشكلة سرت والجفرة وتحقيق هدنة كاملة. وقال "إذا استمرت هذه الدول في دعم حفتر ولم يتم إيقافها فإن بإمكاني أن أقول إن الطريق المؤدي للسلام في ليبيا سيكون أطول بكثير. أحيانا نسمع التصريحات من مصر، وبعض هذه التصريحات تكون مستفزة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد ياسين أقطاي، في حوار خاص مع الجزيرة نت، أن الطائرات المسيرة التركية قلبت المعارك لصالح قوات حكومة الوفاق، وساهمت في دحر قوات حفتر بسرعة، ولفت إلى أن تفاصيل التفاهم مع ترامب سيعلن عنها قريبا.

وجه مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة انتقادات لعمل لجان العقوبات الأممية وتدخلات مصر والإمارات في بلاده، في حين اتهمت تركيا كلا من أبو ظبي ومصر والسعودية وفرنسا بمد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بالسلاح.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة