بومبيو: الصين قامت بتصرف عدائي لا يصدق في الاشتباك الأخير مع الهند

بومبيو قال إن الهنود بذلوا أقصى ما في وسعهم للرد على تصرف الصين (الجزيرة)
بومبيو قال إن الهنود بذلوا أقصى ما في وسعهم للرد على تصرف الصين (الجزيرة)

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو -اليوم الأربعاء- الصين بالإقدام على "تصرف عدائي لا يصدق"، من خلال مواجهات وقعت مؤخرا مع الهند بشأن قطاع متنازع عليه عند الحدود بين الجارتين المسلحتين نوويا.

وقال بومبيو -في مؤتمر صحفي بالخارجية الأميركية- "الصينيون أتوا فعلا عدائيا لا يصدق"، في إشارة للاشتباك الذي وقع الشهر الماضي في وادي جالوان، وأضاف "الهنود بذلوا أقصى ما في وسعهم للرد على ذلك".

وأسفرت اشتباكات بالأيدي والقضبان الحديدية والهراوات على الحدود بين الصين والهند، عن مقتل نحو 20 جنديا هنديا، بينما لم تؤكد الصين تكبدها أي خسائر.

وكثيرا ما تقع مواجهات بين الدولتين النوويتين عبر الحدود المتنازع عليها، من دون أن ينجم عن ذلك سقوط قتلى على الأقل خلال العقود الأخيرة، ولكن العلاقات بينهما تبقى شائكة، فقد خاضتا حربا قصيرة عام 1962 استولت فيها الصين على أراض من الهند، وأعقب ذلك اشتباكات أوقعت قتلى عام 1967، لكن آخر حادثة إطلاق نار كانت عام 1975.

وتعكس تصريحات بومبيو التوتر العميق بين واشنطن وبكين اللتين تختلفان بشأن التعامل مع تفشي جائحة فيروس كورونا والإجراءات التي اتخذتها الصين في هونغ كونغ (المستعمرة البريطانية السابقة)، والنزاع التجاري المستمر منذ عامين بين الصين والولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

اتهمت وزارة الخارجية الهندية اليوم الخميس الصين بإثارة التوتر في المنطقة الحدودية، من خلال نشر أعداد ضخمة من الجنود وكميات كبيرة من الأسلحة على امتداد القطاع الحدودي المتنازع عليه في منطقة الهيمالايا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة