إسبانيا.. رئيس الوزراء يقر بانزعاجه من مزاعم فساد مرتبطة بالسعودية تطال الملك السابق

رئيس الوزراء الإسباني يستعد لاستقبال نظيره الإيطالي اليوم (الأناضول)
رئيس الوزراء الإسباني يستعد لاستقبال نظيره الإيطالي اليوم (الأناضول)

وصف رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيث -اليوم الأربعاء- اتهامات الفساد المتعلقة بالملك السابق خوان كارلوس بأنها "مزعجة للجميع"، وذلك بعد شهر من بدء تحقيق في احتمال تلقي كارلوس عمولة من السعودية في صفقة للسكك الحديدية.

وقال سانشيث في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي جوزيبي كونتي إن "هناك مزاعم مقلقة تزعج الجميع، بمن فيهم أنا".

وأضاف "هناك إعلام لن يغض الطرف، وقضاء يتحرك حيال الأمر، والقصر ينأى بنفسه".

وفي 8 يونيو/حزيران الماضي، فتحت المحكمة العليا في إسبانيا تحقيقا في قضية تلقي كارلوس عمولة من الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز، لإبرام عقد قيمته 6.7 مليارات يورو، لتشييد قطار فائق السرعة يربط بين مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة مع تحالف إسباني عام 2014.

وتسرب هذا الخبر عام 2018 عندما نشرته صحيفة لا تربيون دي جنيف السويسرية، وقالت إن العمولة بلغت 100 مليون دولار وتم تحويلها إلى حساب مؤسسة بنميه في سويسرا.

ونشرت وسائل إعلام إسبانية الأسبوع الماضي تفاصيل أخرى عن تحويل المبلغ.

ورفض خوان كارلوس (82 عاما) مرارا الرد على هذه المزاعم عبر محاميه، لكن نجله الملك الحالي فيليبي السادس نأى بنفسه عن القضية وأعلن تخليه عن ميراثه من والده، كما قال إن والده لن يحصل بعد الآن على مخصصاته السنوية التي تزيد على 194 ألف يورو.

ويحظى ملوك إسبانيا بحصانة أثناء فترة حكمهم، لكن خوان كارلوس لم يعد يتمتع بالحصانة منذ تنازله عن العرش عام 2014 لصالح ابنه، بعد فضيحة فساد أخرى شملت ابنته كريستينا وزوجها.

وفي مارس/آذار الماضي، احتج آلاف الإسبان عبر شرفات منازلهم -في ظل حالة الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا- من خلال النقر على أواني الطهي، أثناء كلمة وجهها الملك فيليبي السادس إلى الشعب الإسباني، احتجاجا على الفضيحة المتعلقة بوالده.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة كندية إن السعودية مارست ضغوطا على كندا لإعادة ضابط الاستخبارات السعودي السابق سعد الجبري اللاجئ في كندا، في حين توشك لجنة تابعة لولي العهد السعودي لاتهام سلفه محمد بن نايف بالفساد المالي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة