فصل شرطيين أميركيين قلدا وضعية خنق رجل أسود

محتجون يطالبون بتحقيق العدالة في قضية مقتل إلايجا ماكلين قرب مركز شرطة أورورا بكولورادو (رويترز)
محتجون يطالبون بتحقيق العدالة في قضية مقتل إلايجا ماكلين قرب مركز شرطة أورورا بكولورادو (رويترز)

فُصل شرطيان أميركيان بعد انتشار صورة لهما يظهران فيها وهما يقلدان وضعية خنق رجل أسود قبل أن يتوفى، وذلك أمام نصب تذكاري له، وفق ما أعلنته شرطة كولورادو في بيان.

وتوفي إلايجا ماكلين (23 عاما) في أغسطس/آب الماضي في أورورا، بعد 3 أيام من استخدام الشرطة وضعية الخنق، وحقنه بمادة الكيتامين لتهدئته، ولكن قلبه توقف.

وأمرت الشرطة هذا الأسبوع بفتح تحقيق خاص في وفاته، التي تجدد الحديث عنها بعد مقتل جورج فلويد لدى توقيفه من قبل الشرطة في مايو/أيار الماضي، وهو ما أثار غضبا واحتجاجات واسعة.

وقامت عناصر الشرطة إيريكا ماريرو وكايل ديتريتش وجارون جونز بتقليد وضعية الخنق التي استخدمت للسيطرة على ماكلين.

وفي بيان نُشر على الإنترنت، أكدت قائدة شرطة أورورا بالإنابة فانيسا وليسون أمس الجمعة فصل الشرطية ماريرو والشرطي ديتريتش.

وأوضحت أن الشرطي الثالث الذي يظهر في الصورة (جارون جونز) استقال الثلاثاء. وأضافت أنها تتفهم "التأثير المدمر لهذه الواقعة على العلاقة بين المجتمع وجهاز الشرطة".

وأرسل الشرطيون الثلاثة الصورة إلى شرطي رابع يدعى جيسون روسنبلات، الذي رد بضحكة، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية محلية، وتعرض هو الآخر إلى الفصل.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دعا شقيق جورج فلويد الأمم المتحدة لـ"مساعدة الأميركيين السود"، بينما وجّه الادعاء الأميركي الاتهام لشرطي بمدينة أتلانتا بالقتل بعدما أطلق الرصاص الأسبوع الماضي على مواطن من أصول أفريقية فأرداه قتيلا.

أقر مجلس واشنطن العاصمة مجموعة من الإصلاحات الخاصة بالشرطة، بعد أيام من الاحتجاجات التي أطلقت شرارتها وفاة الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد الذي ضغط رجل شرطة بركبته على عنقه إلى أن فارق الحياة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة