للمرة الثانية خلال شهر.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة على كيان حكومي صيني ومسؤوليْن

وزارة الخزانة الأميركية تتهم الصين بارتكاب انتهاكات بحق أقلية الإيغور المسلمة (الفرنسية)
وزارة الخزانة الأميركية تتهم الصين بارتكاب انتهاكات بحق أقلية الإيغور المسلمة (الفرنسية)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على هيئة شبه عسكرية ترعى مصالح عدة في منطقة شينجيانغ شمال غرب الصين، متهمة إياها بارتكاب "انتهاكات" بحق الإيغور وغيرهم من أفراد الأقليات المسلمة.

وأفادت الوزارة بأنه ستجمد أي أصول في الولايات المتحدة تابعة لهيئة الإنتاج والبناء في شينجيانغ "التابعة للحزب الشيوعي الصيني" والتي تدير مرافق خاصة بها وجامعات ووسائل إعلام في المنطقة.

وتوجه واشنطن، على غرار دول غربية أخرى وعدة منظمات دولية، اتهامات إلى بكين بوضع أكثر من مليون مسلم من الإيغور وأقليات أخرى في "معسكرات احتجاز".

من جهتها، تنفي الصين ذلك وتؤكد أنها مراكز تدريب مهني، مخصصة لمساعدة السكان على إيجاد عمل وإبعادهم عن خطر التطرف الإسلامي.

وتستهدف عقوبات وزارة الخزانة أيضا المفوض السياسي السابق للهيئة شبه العسكرية سان جينلونغ، وقائدها بان جياروي الذي يشغل أيضا منصب نائب سكرتير الحزب الشيوعي.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات أخرى في وقت سابق من هذا الشهر، على مسؤولين صينيين على خلفية "الانتهاكات". وحث وير الخارجية الأميركية مايك بومبيو حينها الصين على احترام التزاماتها الدولية وتعهداتها في مجال حقوق الإنسان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الصين فرض عقوبات على 4 مسؤولين أميركيين ردا على العقوبات الأميركية المتعلقة بقضية أقلية الإيغور، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية إن العقوبات الصينية ستطال مسؤولين وكيانات أميركية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة