الكويت تستهجن فيديو "حرق العلم" وتدعو مصر لمحاسبة المتورطين

السفارة الكويتية نقلت استياء الأوساط الشعبية والرسمية في الكويت (شترستوك)
السفارة الكويتية نقلت استياء الأوساط الشعبية والرسمية في الكويت (شترستوك)

قالت السفارة الكويتية في القاهرة إنها تابعت باستهجان المقاطع التي دعت لحرق العلم الكويتي؛ وأكدت أن هذا العمل يمثل إساءة ‏بالغة ومرفوضة للكويت، ومن شأنه أن ينعكس بشكل سلبي على العلاقات بين البلدين.

وأضافت السفارة أنها نقلت استياء الأوساط الرسمية والشعبية في الكويت للمسؤولين في مصر.

كما دعت إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المرفوضة ‏ومحاسبة كل من شارك في هذه الإساءات وروج لها.

وكان قد انتشر أمس مقطع مصور، يظهر شخصا يحمل علم الكويت ويدعو من يقابلهم إلى حرقه مقابل مبلغ مالي.

ورغم أن الجميع رفضوا عرضه، فإن الخطوة اعتبرت إساءة للعلم الذي يمثل رمز الدولة؛ وهو ما حدا بالكويتيين لمطالبة سلطات بلادهم باتخاذ الخطوات اللازمة تجاه هذه الإساءة.

ومؤخرا تصاعد سجال ومناكفات كلامية بين مغردين من البلدين عبر منصات التواصل، عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء كويتي على عامل مصري بالصفع 3 مرات متتالية في سوبر ماركت بالكويت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تصدر في الكويت وسما “غسيل الفاشينستات” و “غسيل أموال المشاهير” قائمة التداول على تويتر، بعد أن أعلنت وسائل إعلام محلية عن قرار النائب العام بالتحفظ على أموال ١٠ من مؤثري منصات التواصل الاجتماعي.

قضية ما بات يعرف محليا بالكويت بملف الشهادات الجامعية المزورة حملت مفاجآت مدوية وتطورات عديدة، سواء لجهة أعداد المستفيدين من هذه الشهادات أو المناصب والمهن التي يشغلها الكثير من هؤلاء.

26/7/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة