ماكرون يعيّن جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء خلفا لإدوار فيليب

ماكرون (يمين) وفيليب قاما بعدة إصلاحات مثيرة للجدل مثل التأمين ضد البطالة وواجها أزمات كثيرة (رويترز)
ماكرون (يمين) وفيليب قاما بعدة إصلاحات مثيرة للجدل مثل التأمين ضد البطالة وواجها أزمات كثيرة (رويترز)

عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة جان كاستيكس -وهو مسؤول مدني كبير ورئيس بلدية أدار خروج فرنسا من إجراءات عزل عام فرضت بسبب كورونا- رئيسا جديدا للوزراء، في إطار إعادة تشكيل لمجلس الوزراء.

وقال قصر الإليزيه في بيان مقتضب إن كاستيكس سيقوم بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة، وحل مكان إدوار فيليب الذي استقال في وقت سابق اليوم الجمعة.

وكان فيليب قد قدم استقالة حكومته للرئيس ماكرون الذي قبلها، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية، وقال قصر الإليزيه "سيتم تعيين رئيس وزراء جديد خلال الساعات المقبلة".

من جهته، قال الرئيس الفرنسي في مقابلة مع صحف صدرت اليوم "ينبغي علي أن أتخذ خيارات لقيادة المسار الجديد، إنها أهداف جديدة للاستقلالية وإعادة البناء والمصالحة وطرق جديدة للتنفيذ".

وأضاف الرئيس بشأن فيليب "هو إلى جانبي منذ 3 سنوات، يقوم مع الحكومات المتعاقبة بعمل ملحوظ، وقمنا بإصلاحات مهمة وتاريخية في ظروف كانت غالبا صعبة".

وتقضي التعديلات الوزارية الفرنسية بتقديم رئيس الوزراء استقالته قبل التعيينات، لكن ذلك لا يمنع إمكانية إعادة اختياره للمنصب ذاته.

ومنذ وصولهما إلى الحكم قام ماكرون وفيليب بعدة إصلاحات مثيرة للجدل مثل التأمين ضد البطالة، وواجها أزمات كثيرة، بينها أزمة السترات الصفراء والأزمة الصحية المرتبطة بتفشي وباء كوفيد-19.

وسيكون على الحكومة الجديدة تنفيذ البرنامج السياسي الجديد مع التركيز على الانتخابات الرئاسية في العام 2022.

وهذا التغيير في الحكومة كان مرتقبا في أعقاب الدورة الثانية للانتخابات البلدية التي أجريت في 28 يونيو/حزيران الماضي واتسمت بنسبة امتناع عن التصويت قوية، مما شكل انتكاسة للحزب الرئاسي وتقدما لحزب الخضر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هاجم أطباء فرنسا الرئيس إيمانويل ماكرون منتقدين أوضاع المستشفيات والمعدات الطبية في البلاد، وطالبوا بالمزيد من الاستثمار في القطاع الصحي، وإعادة التفكير في نظام المستشفيات العامة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة