أمام محكمة أميركية.. ناشط سعودي يتهم تويتر بالتواطؤ مع الرياض

الأحمد اتهم تويتر بأنها انتهكت قانون الاتصالات المُخزنة من خلال الوصول المتعمد لرسائله الخاصة المخزنة من دون إذن (الأناضول)
الأحمد اتهم تويتر بأنها انتهكت قانون الاتصالات المُخزنة من خلال الوصول المتعمد لرسائله الخاصة المخزنة من دون إذن (الأناضول)

اتهمت وزارة العدل الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اثنين من الموظفين السابقين في شركة تويتر بالتجسس لصالح السعودية على حسابات منتقدين لسياساتها.

وتم اعتقال المواطن الأميركي أحمد أبو عمو المتهم الأول، أما المتهم الثاني فهو مواطن سعودي يدعى علي الزبارة، واتُّهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من 6 آلاف حساب على تويتر منذ عام 2015، وتبادل المعلومات مع المسؤولين السعوديين.

وقالت وزارة العدل حينذاك إن المتهميْن عملا معا لصالح الحكومة السعودية والعائلة الحاكمة، من أجل كشف هويات أصحاب حسابات معارضة على تويتر، وتبادل المعلومات مع المسؤولين السعوديين.

وعقب تأكد الناشط السعودي علي الأحمد -الذي يقيم في شمال ولاية فيرجينيا المجاورة للعاصمة واشنطن- من مصادر أمنية أميركية من وجود اسمه ضمن قائمة الذين تم التجسس عليهم؛ رفع دعوى قضائية ضد شركة تويتر أمام محكمة فدرالية بمدينة نيويورك.

واتهم الأحمد الشركة بأنها انتهكت قانون الاتصالات المُخزنة من خلال الوصول المتعمد إلى رسائله الخاصة المخزنة من دون إذن.


اختراق حساب تويتر قبل تجميده
وفي حديث خاص مع الجزيرة نت، أكد الأحمد أن شركة "تويتر انتهكت خصوصيته وخصوصية ملفات حسابه باللغة العربية (لديه حساب آخر بالإنجليزية)، إضافة إلى تجميده والسماح بالاطلاع على محتويات الحساب بما فيه من 36 ألف متابع، وأرسلت معلوماتهم السرية ورسائلهم المباشرة إلى السعودية.

وحمّلت الدعوى -التي اطلعت الجزيرة نت عليها- تويتر مسؤولية توقيف وتعذيب السلطات السعودية للعديد من النشطاء السعوديين، ممن كانوا على تواصل مع الأحمد، من خلال حسابه على منصة تويتر.

وأشار الأحمد إلى أنه يحاول منذ تجميد حسابه باللغة العربية على تويتر في مايو/أيار 2018 إعادة تشغيل الحساب، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل.

وذكر أنه "تم إيقاف الحساب العربي على منصة تويتر عدة مرات، قبل أن يُجمد بصورة نهائية من دون القدرة على استعادة ما يتضمنه من مراسلات خاصة وملفات حساسة".

وقال الناشط السعودي "كان لي 36 ألف متابع، أغلبهم من السعودية، وكان الكثير منهم يدخل بأسماء رمزية خوفا من بطش السلطات، لم أكن أعرف من هؤلاء، وبالطبع الكثير منهم عملاء للنظام بالسعودية".

وأضاف أن سعود القحطاني مستشار ولي العهد محمد بن سلمان كان ممن يتابعون حسابي، ودارت بيننا عدة حوارات.

وأكد الأحمد أن إيقاف حسابه جاء من دون أي سابق إنذار أو تحذير كما تجرى العادة، وهذا دليل على اختراق الحساب قبل تجميده.

من جانبه، اتهم محامي الأحمد في هذه القضية تويتر بأنها كانت جزءا من جهود إسكات الأحمد وأتباعه لانتقادهم وبشكل علني السعودية، نتيجة انتهاك سياسة توفير معلومات خاصة بشكل غير قانوني لحكومة أجنبية.

ووفقا للدعوى القضائية، التي جاءت في 16 صفحة، فإنه "تمكن جواسيس السعودية من دخول الشركة والوصول من دون قيود أو مراقبة إلى موارد تويتر".


ضحايا اختفوا وعذبوا
ويطالب الأحمد بالتعويض المادي عما لحقه من أضرار، وتساءل كيف يمكن تعويض من تم القبض عليهم أو اختفائهم بسبب تواصلهم معي عن طريق هذا الحساب؟

وقال إن أبرز الضحايا عبد الله الحامد، الذي توفي في معتقله الشهر الماضي، كذلك اختفى السيد عبد الرحمن السدحان، وهو ناشط سعودي معروف منذ سنتين، ويقبع السيد عبد الكريم الخضر في المعتقل.

وخلال حديثه مع الجزيرة نت، أكد الأحمد أن شركة تويتر أخفت معلومات شديدة الأهمية، منها تقارير وأبحاث عن ناشطات في دولة الإمارات، وعن جهود تنسيقية بين نشطاء سعوديين وإصلاحيين من داخل وخارج المملكة.

جدير بالذكر أن شركة تويتر تلقت استثمارات مالية كبيرة من المملكة العربية السعودية، بدءا من عام 2011 عندما اشترى الأمير السعودي الوليد بن طلال ما قيمته 300 مليون دولار من أسهم تويتر.

كما جمع لقاء سابق بين الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد اتهامات وزارة العدل لموظفيها الاثنين بالتجسس لصالح السعودية، وهو ما أثار تساؤلات بشأن إذا كان دورسي على علم بحملة التجسس السعودية داخل شركته.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة