بعد تعثر مفاوضات سد النهضة.. مدير المخابرات المصرية يزور الخرطوم

رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل
زيارة عباس كامل للسودان تستغرق يوما (وكالة الأنباء الأوروبية)

التقى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الثلاثاء مدير المخابرات العامة المصرية عباس كامل بالعاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة تستغرق يوما واحدا، بعد تعثر مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وذكر بيان صادر عن إعلام مجلس الوزراء السوداني أن اللقاء يأتي في إطار العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

وتعثرت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية فيما يخص سد النهضة، الذي بنته أديس أبابا على النيل الأزرق بولاية بني شنقول-قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية.

وتتبادل إثيوبيا ومصر الاتهامات بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية فيما يخص السد، في حين تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح القاهرة والخرطوم، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

وفي 21 يوليو/تموز الجاري، أقرت إثيوبيا ببدء ملء سد النهضة، بعد تراجع وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بقلي، في 15 يوليو/تموز الجاري عن تصريح له، أفاد فيه ببدء ملء السد.

وفي 27 من الشهر نفسه، عقدت الدول الثلاث جلسة عبر تقنية الاتصال المرئي برعاية الاتحاد الأفريقي، لبحث التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد.

وأعلنت مصر والسودان تحفظهما على بدء إثيوبيا بالملء الأول لسد النهضة، في "إجراء أحادي" تتخذه قبل التوصل لاتفاق ملزم حول ذلك.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نبه انحسار مفاجئ لنهر النيل مع بداية موسم الفيضان السودانيين إلى واقع جديد يفرضه سد النهضة الإثيوبي، وعلى إثر الإعلان خروج عن محطات نيلية لمياه الشرب ارتفعت الحساسية لدى وزارة الري والموارد المائية.

Published On 21/7/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة