بسبب تعثر العلاقات.. ألمانيا ترفض مقترح ترامب لإعادة روسيا لمجموعة السبع

ماس: لا أرى أي فرصة للسماح لروسيا بالعودة إلى مجموعة السبع (رويترز)
ماس: لا أرى أي فرصة للسماح لروسيا بالعودة إلى مجموعة السبع (رويترز)

رفضت ألمانيا مقترحا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعادة روسيا إلى مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

ووصف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس العلاقات مع موسكو بأنها متعثّرة في عدد من المجالات، مشيرا في الوقت نفسه إلى الحاجة إليها لحلّ نزاعات أوكرانيا وسوريا وليبيا.

وكان ترامب اقترح في الشهر الماضي توسيع المجموعة بإعادة روسيا، وذلك بعد طردها منها عام 2014 عقب ضمها شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقال ماس لصحيفة رينشه بوست إنه لا يرى أي فرصة للسماح لروسيا بالعودة إلى مجموعة السبع، وذلك لعدم تحقيق أي تقدم بناء في حل الصراع في القرم وأيضا في شرق أوكرانيا.

ترامب اقترح الشهر الماضي توسيع المجموعة بإعادة روسيا (رويترز)

دور محتمل

وأضاف الوزير الألماني أن بوسع روسيا تقديم أكبر دعم للعودة للمجموعة مجددا وذلك بالمساهمة في التوصل إلى حل سياسي للصراع في أوكرانيا.

ووصف ماس العلاقة مع روسيا بأنها "صعبة حاليا" في مجالات عدة، مستدركا "لكننا نعلم أيضا أننا نحتاج إلى روسيا لحل صراعات مثل تلك القائمة في سوريا وليبيا وأوكرانيا".

يشار إلى أن ألمانيا، التي تولت الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الأول من يوليو/تموز الحالي، اضطلعت بدور الوساطة في الصراعين الليبي والأوكراني.

وكان ترامب قد اقترح في مناسبات سابقة عديدة إعادة ضم روسيا، مرجعا ذلك إلى ما وصفها بأهميتها الإستراتيجية العالمية.

وكانت روسيا استُبعدت من المجموعة (مجموعة الثماني) في عام 2014 إبان رئاسة باراك أوباما، سلف ترامب، بعدما ضمت موسكو منطقة القرم من أوكرانيا.

ولا تزال روسيا تسيطر على القرم، ورفضت حكومات عدة في مجموعة السبع دعوات سابقة لترامب لإعادة ضمّ روسيا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

شهدت مدينة بايون الفرنسية مظاهرات احتجاجية بالتزامن مع انطلاق أعمال قمة الدول الصناعية السبع الكبرى بمدينة بياريتس، وهتف المتظاهرون بشعارات تندد بالعولمة والرأسمالية، في حين تدخلت الشرطة لتفريق المتظاهرين مستخدمة خراطيم المياه والغاز المدمع. تقرير: حافظ مريبح تاريخ البث: 2019/8/25

رفضت قمة مجموعة الدول السبع التي استضافتها مدينة بياريتز الفرنسية امتلاك إيران سلاحا نوويا، وفي حين أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدء التحضير لقمة أميركية إيرانية، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيقبل بها إذا توفرت شروطها. تقرير: محمد البقالي تاريخ البث: 2019/8/27

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة