مصر تستخدم مياه بحيرة ناصر لمواجهة الآثار الأولية لسد النهضة

إثيوبيا أعلنت قبل أيام اكتمال المرحلة الأولى لتعبئة خزان سد النهضة (رويترز)
إثيوبيا أعلنت قبل أيام اكتمال المرحلة الأولى لتعبئة خزان سد النهضة (رويترز)

قال المتحدث باسم وزارة الري المصرية محمد السباعي إن بلاده لم تتأثر بالتعبئة الأولية لسد النهضة الإثيوبي، لأنها تعتمد على مخزون احتياطي في بحيرة ناصر (بحيرة السد العالي).

لكنه أضاف -في تصريحات صحفية نشرت على صفحة الوزارة بموقع فيسبوك- أن لدى مصر تخوفا كبيرا من حدوث جفاف أو جفاف ممتد.

وأشار إلى أن نقطة الخلاف الأساسية مع إثيوبيا هي الحاجة إلى التعاون في إدارة فترة الجفاف، مؤكدا أن من حق إثيوبيا تحقيق التنمية دون إلحاق ضرر جسيم بمصر حسب تعبيره.

وقد احتفلت إثيوبيا قبل أيام باكتمال المرحلة الأولى من عملية ملء خزان سد النهضة المقام على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل. ورصد السودان في الآونة الأخيرة انخفاضا في منسوب النيل الأزرق.

ومع هذه التطورات، قال المتحدث باسم وزارة الري المصرية إن بلاده قادرة على الحفاظ على كل نقطة مياه حسب تعبيره، وإن لكل مؤسسات الدولة المصرية خطواتها ودورها في هذا الملف. ودعا العالم إلى تحمل مسؤولياته أمام ما وصفها بأزمة دولية وليست إقليمية.

مباحثات السيسي ورامافوزا

وقد بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تطورات ملف سد النهضة في اتصال هاتفي مساء أمس السبت مع رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي.

وجاءت مباحثات الجانبين في إطار ما تمت مناقشته خلال القمة الأفريقية المصغرة التي عقدت في الآونة الأخيرة لجمع قادة الدول الثلاث المعنية بملف السد.

ووفقا للمتحدث باسم الرئاسة المصرية فقد جدد السيسي التأكيد على "الثوابت المصرية" بشأن سد النهضة، خاصة ما يتعلق ببلورة اتفاق قانوني بين الأطراف المعنية بشأن قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي إجراء أحادي الجانب من شأنه المساس بحقوق مصر في مياه النيل.

مطالب السودان

من جانب آخر، أعرب وزير الري السوداني ياسر عباس عن تطلعه لعقد جولة مفاوضات حاسمة ومحددة بسقف زمني بشأن سد النهضة.

وقال عباس إن هذه الجولة يجب أن تكون ذات أجندة واضحة لمعالجة القضايا العالقة. ودعا إلى الالتزام بهذه الأجندة، دون طرح قضايا خارج نطاق التفاوض الخاص بملء وتشغيل ‫سد النهضة والمشاريع المستقبلية.

وكانت وكالة الأنباء السودانية نقلت عن متحدث باسم وفد التفاوض السوداني دعوته لمنح الخبراء دورا أكبر خلال مراحل التفاوض المقبلة، لمساعدة مصر وإثيوبيا والسودان على التوصل إلى اتفاق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة