أدانتها أميركا.. ضربات جوية شرق أفغانستان ومقتل 45 من المدنيين وأعضاء طالبان

الغارات تسببت بمقتل وإصابة مدنيين بينهم أطفال (الأوروبية)
الغارات تسببت بمقتل وإصابة مدنيين بينهم أطفال (الأوروبية)

قال مسؤولون محليون -أمس الأربعاء- إن ضربات جوية شرقي أفغانستان قتلت 45 شخصا بينهم مدنيون وأعضاء في حركة طالبان، بينما عبّرت واشنطن عن إدانتها لهذه الغارات ودعت لإجراء تحقيق.

وقال علي أحمد فقيريار حاكم منطقة أدراسكان في إقليم هيرات شرقي أفغانستان إن 45 شخصا قتلوا حتى الآن في ضربات جوية لقوات الأمن في منطقة خام زيارات، وإن من بين القتلى ما لا يقل عن 8 مدنيين، إضافة إلى عناصر من حركة طالبان.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأفغانية إنها تحقق في مزاعم وقوع قتلى مدنيين في هجمات للقوات الأفغانية بالمنطقة.

وجاء في البيان أن نتائج التحقيق ستعرض على الناس والإعلام، وأن قوات الدفاع والأمن الوطني تتحمل مسؤولية حماية الأرواح والممتلكات.

ولقي 8 جنود أفغان مصرعهم الاثنين في هجوم استهدف قافلة لقوات الجيش وسط البلاد، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه.

واشنطن قالت إنها تدعم إجراء تحقيق في الغارات (الأوروبية)

إدانة أميركية

من جهته، أكد المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد -في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر- إدانته للغارات الأفغانية في هيرات، مؤكدا أنه يدعم إجراء تحقيق.

وقال زلماي خليل زاد إن الصور وروايات شهود تشير إلى وجود العديد من المدنيين -بينهم أطفال- ضمن ضحايا الغارة.

كما عبر المبعوث الأميركي عن أسفه أيضا لهجمات طالبان الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من الأفغان، مشيرا إلى الشعب الأفغاني يريد إطلاق مفاوضات السلام فورا، ويريد تسويةً تخدم مصلحته.

وحث خليل زاد جميع الأطراف على احتواء العنف وحماية المدنيين وإظهار ضبط النفس اللازم، "بدل الرجوع بالمسار إلى الخلف".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة