للتوجه لانتخابات مبكرة والتهرب من المحاكمات.. نتنياهو يرفض المصادقة على الميزانية السنوية

نتنياهو يرفض المصادقة على الموازنة السنوية العامة (رويترز)
نتنياهو يرفض المصادقة على الموازنة السنوية العامة (رويترز)

أفادت صحيفة هآرتس بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قرر عدم المصادقة على الموازنة السنوية العامة، والتوجه إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأسندت الصحيفة هذه المعلومات إلى مصادر مقربة من نتنياهو مؤثرة في المنظومة السياسية الإسرائيلية على تواصل معه، قالت لمراسلها إنه يريد خلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار داخل الائتلاف الحاكم بهدف تهيئة الرأي العام الإسرائيلي لقبول حل الائتلاف، وتقديم الانتخابات وإجراء انتخابات في 18 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويسعى نتنياهو بذلك لإقناع الرأي العام بأنه أصبح من المستحيل مواصلة العمل من داخل الائتلاف المشترك مع حزب أزرق أبيض برئاسة بيني غانتس.

وبحسب المصادر، فإنه في حال تعذر إجراء الانتخابات العامة بسبب التفشي المتسارع لفيروس كورونا، ينوي نتنياهو التمسك والبقاء رئيسا للوزراء في حكومة انتقالية متحررة من رقابة الكنيست.

وتقول المصادر المطلعة إن ما جعل نتنياهو يحسم أمره هو القرار الذي اتخذته المحكمة المركزية في القدس، ببدء مرحلة تقديم البيِّنات في قضايا الفساد التي يحاكم فيها في يناير/كانون الثاني المقبل، بواقع 3 جلسات أسبوعيا، حيث يخشى أن يتم تقديم التماس إلى المحكمة العليا مع اقتراب هذا الموعد لفرض العجز المؤقت عليه وإلزامه بالاعتزال.

ويعتقد نتنياهو -وفق تلك المصادر- أن الانتخابات المبكرة تحمل مخاطر كثيرة، ولكن البديل أسوأ منها.

وتقول هآرتس إن نتنياهو استخدم نفس الأسلوب عام 2014، عندما رفض تمرير الميزانية وإقالة وزير المالية يائير لابيد، وتوجه إلى انتخابات جديدة.

وأجرت إسرائيل انتخاباتها الأخيرة في 2 مارس/آذار من العام الجاري، وهي الثالثة خلال عام واحد، وانتهت بائتلاف بين زعيم حزب الليكود نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس، بعد الاتفاق بينهما على التناوب في رئاسة الحكومة بحيث يتولاها نتنياهو أولا.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

رفضت الحكومة الإسرائيلية التماسا بمنع بنيامين نتنياهو من تولي رئاسة الحكومة، رغم قضايا الفساد الكثيرة الموجهة له. واتخذت المحكمة قرارها عملا بمبدأ "المتهم بريء حتى تثبت إدانته". تقرير: إلياس كرام تاريخ البث: 2020/5/7

يبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاورات لتشكيل حكومة شراكة مع خصمه السابق بيني غانتس، بمقتضى اتفاق لتقاسم السلطة سمح بتجاوز جمود سياسي استمر عاما، بعد ثلاثة انتخابات غير حاسمة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة