ترامب يقول لبوتين إنه يرغب في تجنّب سباق تسلح ثلاثي مع الصين

استعراض عسكري في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)
استعراض عسكري في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)

شدد كل من الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين على أهمية الاستقرار الدولي، وخاصة الحد من انتشار الأسلحة وتجنب سباق تسلح مكلف بين البلدين وكذلك الصين.

وقال الكرملين في بيان له إن اتصالا هاتفيا بين الرئيسين تناول ملف إيران النووي وقضايا الاستقرار الإستراتيجي.

وأضاف الكرملين أن بوتين وترامب شددا على ضرورة بذل جهود مشتركة للحفاظ على الاستقرار الإقليمي ونظام الحد من الانتشار النووي في العالم، إضافة إلى المسؤولية الخاصة لكل من روسيا والولايات المتحدة للحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

في حين قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاد دير إن الاتصال بين الرئيسين تناول جهود مكافحة كورونا في ظل إعادة فتح الاقتصاد العالمي، وإن ترامب جدد التعبير عن أمله في تجنب سباق تسلح ثلاثي الأطراف مكلف بين الصين وروسيا والولايات المتحدة.

وكانت وكالة الإعلام الروسية نقلت قبل أيام عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله إنه لا يتوقع تمديد معاهدة "ستارت الجديدة" بين روسيا والولايات المتحدة، والمتعلقة بالحد من انتشار الأسلحة النووية.

وقال لافروف إن مخاطر حدوث مواجهة نووية زادت بقوة في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن موسكو مستعدة لمناقشة الحد من أنظمة الأسلحة الجديدة مع واشنطن.

ومعاهدة ستارت الجديدة هي اتفاقية لتخفيض الأسلحة الإستراتيجية وقّعها عام 2010 الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ونظيره الروسي آنذاك ديمتري ميدفيديف، وتحدد عدد الرؤوس الحربية والصواريخ للبلدين.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

نقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم الجمعة عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إنه لا يتوقع تمديد معاهدة "نيو ستارت" بين روسيا والولايات المتحدة والمتعلقة بالحد من انتشار الأسلحة النووية.

انطلقت محادثات روسية أميركية بشأن الحد من التسلح، ولم يستبعد مسؤولون في البلدين خيار تمديد معاهدة "نيوستارت 3" للأسلحة النووية التي تنتهي بعد 8 أشهر، بينما تبدو التوقعات من هذه الجولة متواضعة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة