في ثاني هجوم خلال أسبوعين.. تفجير يستهدف قافلة لوجستية للقوات الأميركية جنوب العراق

A U.S. soldier runs at a coalition forces forward base near West Mosul, Iraq June 21, 2017, where Iraqi security forces are fighting Islamic State.     REUTERS/Marius Bosch
جنود أميركيون أثناء مهمة سابقة في العراق (رويترز)

استهدف تفجير بعبوتين ناسفتين الأربعاء قافلة شاحنات تحمل مواد لوجستية للقوات الأميركية في محافظة ذي قار جنوبي العراق، في ثاني هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوعين.

وقال مصدر أمني عراقي إن الانفجار الذي وقع على طريق البطحاء غرب مدينة الناصرية لم يوقع أي خسائر بشرية، مشيرا إلى أنه اقتصر على أضرار بعدد من الشاحنات والمواد التي تحملها.

وهذا ثاني هجوم من نوعه في أقل من أسبوعين، بعد أن أضرم مسلحون مجهولون في 11 من الشهر الجاري النيران في ثلاث شاحنات تحمل معدات لوجستية وسيارات عسكرية بينها عربات "همر" لصالح القوات الأميركية والتحالف الدولي بقيادة واشنطن في محافظة الديوانية، جنوبي العراق.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تتهم فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في المنطقة الخضراء، وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها، إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

وكانت فصائل عراقية مسلحة، من بينها كتائب "حزب الله" العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأميركية بالعراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري بالبلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في 5 من يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، بعد أيام من مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في غارة أميركية قرب مطار بغداد الدولي.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة