في لقائه مع رئيس الوزراء العراقي.. خامنئي يتوعد بضرب الأميركيين ردا على مقتل سليماني

المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قال إن بلاده لن تتدخل في العلاقة بين العراق وأميركا (الأناضول)
المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قال إن بلاده لن تتدخل في العلاقة بين العراق وأميركا (الأناضول)

قال المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي إن بلاده ستوجه ضربة لأميركا ردا على قتل القائد البارز بالحرس الثوري قاسم سليماني، موضحا أن بلاده لن تتدخل في علاقة بغداد بواشنطن.

وأطلق خامنئي تهديده في اجتماع الثلاثاء مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، حسب ما أفاد الموقع الرسمي للمرشد الإيراني.

وأبلغ خامنئي رئيس الوزراء العراقي -الذي يزور طهران- أن بلاده لن تتدخل في علاقة بغداد بواشنطن، لكنه حذر من أن الوجود الأميركي على حدود إيران يتسبب بانفلات أمني.

والتقى الكاظمي خامئني في طهران الثلاثاء خلال أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ توليه منصبه في مايو/أيار.

وقال خامئني إن "إيران لن تتدخل في علاقات العراق مع أميركا لكن تتوقع من الأصدقاء العراقيين أن يعرفوا أميركا ويدركوا أن وجودها في أي بلد يسبب الفساد والدمار والتدمير".

وتابع أن "الجمهورية الإسلامية تتوقع الالتزام بقرار البرلمان (العراقي) طرد القوات الأميركية حيث أن وجودها سبب لانفلات الأمن".

أميركا وإيران

وأشار خامئني إلى مقتل سليماني في غارة أميركية بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد في بداية العام، والذي طلب بعده البرلمان العراقي انسحاب القوات الأميركية. وصرح "لقد قتلوا ضيفكم في بيتكم واعترفوا بذلك بوقاحة".

وأضاف أن إيران "لن تنسى أبدا هذا وستوجه بالتأكيد ضربة انتقامية للأميركيين".

وردت طهران على مقتل سليماني بإطلاق صواريخ بالستية على قواعد تستخدمها قوات أميركية في العراق، علما بأن ترامب رفض الرد عسكريا على هذه الضربة.

ولم يؤد الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدة عين الأسد في غرب العراق إلى سقوط قتلى في صفوف القوات الأميركية، لكنه أسفر عن إصابة جنود بارتجاجات دماغية.

وقال خامنئي إن إيران تعارض "ما يضعف الحكومة العراقية"، عكس واشنطن التي قال إنها لا تريد "حكومة عراقية مستقلة وقوية منتخبة عبر تصويت شعبي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعدمت السلطات الإيرانية -صباح اليوم الاثنين- شخصا أدين بالتجسس لأميركا وإسرائيل. وبينما علقت السلطات تنفيذ العقوبة ذاتها على 3 نشطاء، اعتقلت الشرطة منظمي الاحتجاجات الأخيرة في غرب البلاد.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة